Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ازدياد حالات الضمان الصحي في القطاع الخاص

وقت النشر fredag 27 oktober 2006 kl 17.01

يزداد عدد الشركات التي تعمل على تامين رعاية صحية خاصة لمنتسبيها، كما يزداد ايضا عدد الاشخاص الذين يؤمنون على رعاية صحية لدى القطاع الخاص، وذلك بغية الحصول على رعاية بصورة افضل.

Bogelboo مؤسسة صغيرة تعمل في مجال تقنية المعولومات في ناكه في ستوكهولم ابرمت عقد ضمان صحي لمنتسبيها الاربعة، وبهذا فهم لاينتظرون في طابور الرعاية الصحية التي تقدمها الدولة

لارس اريك بلوم ، شريك في المؤسسة يقول:

كشركة صغيرة نحن نعتمد على ان جميع العاملين يستطيعون القيام بعملهم، وهذا الضمان الصحي في القطاع الخاص جيد بالنسبة للعاملين كما للشركة بان نحصل على رعاية صحية اسرع ونعرف اننا نحصل على الرعاية التي نحتاجها

الرعاية الصحية الخاصة موضوع جدل واسع في المجتمع، والمنتقدون يقولون ان هذا يعد بطرا، لكن لارس اريك بلوم يرى عكس ذلك ان هذا بالنسبة له ولشركته حل، فشركته ليس لديها امكانية ان ينتظر منتسبوها بطابور الرعاية، ويتحدث عن احد الموظفين في شركته بالقول:

قد رفع يده من الانتظار على امل الحصول على حجز موعد في المستوصف، وبعد ساعات بانتظار مكالمة هاتفية، لكن هذا الانتظار لم يدم اطول من ذلك عندما تذكر هذا الموظف ان الشركة مؤمنة برعاية خاصة

في السنوات الاخيرة ازدادت وبشكل قوي الرغبة لدى عدد من الشركات لضمان رعاية صحية في القطاع الخاص لمنتسبيها، ففي العام 2002 كان الشركات قد امنت رعاية حوالي 000 50 منتسب ، هذا العدد تضاعف الآن، حسب غونييل بلومبيري رئيسة قسم للصحة في ضمانات المحافظة، والعدد الاجمالي للمؤمنين اليوم في هذا النوع من الضمان 000 300 شخصا،

غونييل بلومبير لاتتفق مع الانتقادات الموجهة الى الرعاية في القطاع الخاص من انها سوف تستقطب الامكانات التي تحتاجها الرعاية الصحية في القطاع العام وتقول:

يجب ان ننظر الى ان الاطباء وجميع العاملين في الرعاية الصحية، بامكانهم، وكما في كل قطاعات العمل الاخرى ان يعملو في سوق عمل حر، فان كانوا يرغبون في العمل في القطاع الخاص، لهم الحق في ذلك، كما هو الحال بالنسبة للاشغال الاخرى.

بعضهم يصفون هذا الامر باللوكس، فالناس الذين يملكون نقودا كثيرة بامكانهم الذهاب الى الرعاية الصحية في القطاع الخاص، وهذا ما تقوله وزيرة الرعاية الصحية السابقة الفا يوهانسون

انا ضد فتح باب الرعاية الصحية امام التمويل الخاص، اذ ان هذا يعني ان هناك غرفتا ن للانتظار،واحدة للناس العاديين حيث تدفعهم الحاجة الى الرعاية، وغرفة اخرى للذين لديهم امكانية للدفع ولديهم ضمانات خاصة

لكن وزير الرعاية الصحية الحالي يوران هيغلوند فيقول ان هذا يتيح امكانية للذين يحتاجون الى الرعاية فيما اذا كان رعاية القطاع الخاص لاتستوعب. اما رئيسة القسم الصحي في ضمانات المحافظة غونييل بلومبيري فلا ترى في الرعاية الصحية الخاصة شئ من البطر، وتقول :

ان هذا اعتقاد خاطئ، فلدينا طابور انتظار آخر، وها لايحمل طابور القطاع العام، لا فيما يتعلق بالاطبا ولا بالتمويل. فهنا يتعلق الامر باطبا يعملون في القطاع الخاص، ويقدمون طبابة ممولة من الضمان

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".