Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المتحف المعاصر بستوكهولم يحتضن أكبر معرض للفن الإفريقي

وقت النشر måndag 30 oktober 2006 kl 18.26
1 av 2
صورة للفنان المصور الفوتوغرافي الكاميروني سامويل فوسو إلتقطها بنفسه
مبنى المتحف المعصر بشاجزيرة بسهولم في وسط ستوكهولم
2 av 2
مبنى المتحف المعصر بشاجزيرة بسهولم في وسط ستوكهولم

يحتضن المتحف المعاصر Moderna museet بستوكهولم أكبر معرض للفن الأفريقي تحت عنوان Africa Remix. أفريكا ريميكس، هو ليس أول معرض للفن الإفريقي في ستوكهولم، لكنه بالتأكيد أكبر معرض إفريقي على الإطلاق في السويد، أفريكا ريميكس الذي يعرض بالمتحف المعاصر مودارنا ميسييت بستوكهولم يشارك فيه ستة وثمانين فنانا يمثلون خمسة وعشرين دولة إفريقية.

المتحف المعاصر أراد ومن خلال تنظيم هكذا معرض كبير وتحت عنوان إيفريقي وضع حد للطريقة التي عومل بها الفن الإفريقي من قبل، إذ يقول فريدريك ليف مسؤول مساعد بمودارنا ميسييت، أن الحديث بدأ يجري الآن عن حكايات فردية، عن أفراد. ويضيف فريدريك ليف من المتحف المعاصر بستوكهولم أن المغزى الأساسي من معرض أفريكا ريميكس هو إعادة تصور مفهوم إفريقيا وآرائنا المسبقة حول الفن الإفريقي حتى نعيد التفكير بإفريقيا بطريقة جديدة.

معرض أفريكا ريميكس الذي إفتتح بمودارنا ميسييت في الرابع عشر من شهر أكتوبر يستمر لمدة ثلاثة أشهر إلى غاية الرابع عشر من شهر يناير من العام ألفين وسبعة. ويتضمن المعرض مختلف التعابير الفنية من صور فوتوغرافية، رسومات، نحت، بالإضافة إلى إستعراضات ضوئية وأخرى صوتية وغيرها.

ومن أكبر الأسماء المشاركة في المعرض المصور الفوتوغرافي دافيد غولدبلات من جنوب إيفريقيا، وأمام صوره وقفت راغنا فيك وهي تلميذة صف ثانوي إختصاص مسرح من مدينة تروندهايم النرويجية والتي جاءت في زيارة مدرسية للمتحف المعاصر تقول أن من أهم ما شدها في المعرض هي الصور الفوتوغرافية لدافيد غولدبلات، وخاصة منها صورة الرجل البسيط الذي يقف في صحراء أمام لوح إعلاني لمشروع إنجاز بناية كبيرة يبدو واضحا أنها ليست لأمثاله، وهي الصورة التي تجدها راغنا فيك طريقة أنيقة للتعبير عن الإختلافات الموجودة في الواقع وإظهارها.

ويشارك في معرض المتحف المعاصر للفن الإفريقي أسماء فنانين عرب من دول المغرب، الجزائر، تونس، مصر والسودان. ومن بينهم الفنان المغربي محمد الباز والذي شارك بإستعراض صوتي مميز خصص له جناح في مودارنا ميسييت تحت عنوان تصليح ما لا يتشافى وهو الإستعراض الذي يجمع بين الفيديو، الصور والأصوات.

ومن الأعمال الفنية المثيرة لوحة العاري الأمريكي العظيم ذو غرايت أميريكان نيود لحسن موسى من السودان والتي تمثل صورة لأسامة بن لادن عاري، مستلقي على العلم الأمريكي المزين بمختلف الرسوم التي ترمز في حد ذاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

العاري الأمريكي العظيم وهو رسم زيتي على القماش، يرمز بحسب فريدريك ليف من المتحف المعاصر إلى التاريخ والهوية، ويحاول، يضيف فريدريك ليف، بطريقة فكاهية ودافئة تحدي مخيلتنا.

لوحة إبن لادن عار ومستلقي على العلم الأمريكي لم تترك بطبيعة الحال الزوار يمرون أمامها مرور الكرام، بل إستوقفتهم رغم أن الكثيرين عجزوا عن فك رموزها مثلما تقول الزائرة إيفا يوهانسن والتي تجد أن اللوحة مثيرة للإستفزاز وخاصة عندما تدرك أنها من صنع أنامل فنان سوداني.

معرض الفن الإفريقي جلب زوارا كثيرين يقول فريدريك ليف مسؤول مساعد بمودارنا ميسييت أن عددهم فاق التوقعات، كما أن المعرض يبدو قد نجح في هدفه الرامي إلى إعطاء صورة مختلفة عن الفن الإفريقي تكون أقرب إلى واقعه.

المهم أن الزوار تفاجأوا بنوعية الفن الإفريقي وتنوعه، فالطالبة الثانوية راغنا فيك من النرويج التي زارت المتحف المعاصر مع فوج طلابي من ثانويتها تقول أنها لم تكن لتتوقع أن تجد معرضا للفن الإيفريقي بمتحف في ستوكهولم وأن المعرض ممتع ومثير للإهتمام.

أما ياكوب وهو دانماركي مقيم بستوكهولم فيقول أن جزءا مما يعرض في أفريكا ريميكس مشابه إلى حد كبير إلى الفن عندنا، أما جزء آخر فهو مختلف كلية، بهذه الطريقة وعن طريق هذا المعرض يكون المرء قد حصل معلومات جديدة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".