Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

معالجة الخارجية السويدية لقضية إختفاء شاكر الدجيلي تقابل بالأحتجاج

وقت النشر onsdag 1 november 2006 kl 18.26

شهد قلب العاصمة السويدية سيرغيل توري مساء أمس تجمعا أحتجاجيا رأى المشاركون فيه ان وزارة الخارجية السويدية لم تقم بما يجب لمتابعة قضية المواطن السويدي من أصل عراقي شاكر الدجيلي الذي أختفت أثاره في العاصمة السورية دمشق في الحادي والثلاثين من آذار ـ مارس من العام الماضي. وشارك في التجمع الذي نظم بمبادرة من الصحفي والمحاور كوردو باكسي أفراد عائلة الدجيلي وأصدقائه، بالأضافة الى ممثلين عن شبكة مناهضة الحرب في العراق التي كان شاكر الدجيلي عضوا فاعلا فيها، وأيفون رويضة العضو السابق في البرلمان السويدي.

شذى الدجيلي زوجة شاكر وفي حديث لمايكرفون القسم العربي في أذاعة السويد أن اخر المعلومات التي توفرت لديها أن زوجها ما زال محتجزا في سوريا:

شذى الدجيلي دعت وزارة الخارجية السويدية الى القيام بما يتوجب عليها أزاء شاكر الذي هو مواطن سويدي:

وترى زوجة شاكر الدجيلي أن السلطات السويدية يمكن أن تقوم بأكثر مما قامت به حتى الآن للكشف عن مصير زوجها وأعادته الى أحضان أسرته:

كاظم الدجيلي شقيق شاكر عبر عن أعتقاده بأن السلطات السويدية لم تؤد ما يتوجب عليها لمتابعة مصير شقيقه، واطلاق سراحه:

أيفون رويدة التي ترأس مركز مناهضة العنصرية قالت انها تشارك في التجمع لأنها تعتقد أنه يتوجب معاملة جميع المواطنين في السويد على قدم المساواة، معبرة عن أسفها لكون المواطنين السويديين من أصول أجنبية الذين يتعرضون لصعوبات في البلدان الأخرى لا يحصلون على المساعدة والدعم بذات المستوى الذي يحصل عليه المواطنون السويديون الذين ليست لديهم مثل هذه الخلفية:

أيفون رويده التي عبرت عن قلقها على مصير شاكر الدجيلي، حملت وسائل الأعلام السويدية مسؤولية التقصير في أبراز قضية شاكر بما يشكل ضغطا على الحكومة لمتابعة تلك القضية، وللتدليل على ذلك التقصير قارنت بين النشر المحدود فيما يتعلق بشاكر، والمتابعة المستفيضة لقضية الشاب السويدي كاله الذي أتهم بقضية قتل في اليونان:

مسؤول الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية السويدية كارل ماغنوس هولتينيوس الذي أكد أن الوزارة لم تتوقف عن متابعة قضية شاكر نفى أن تكون الوزارة تمارس التمييز في تعاملها مع قضايا المواطنين السويدين على أساس منحدراتهم الأثنية أو الدينية:

منظم المبادرة الى التجمع الأحتجاجي الصحفي كوردو باكسي غير مقتنع بتأكيدات الدبلوماسي السويدي حول كون المواطن السويدي هو مواطن سويدي بغض النظر عن منحدراته الأثنية:

ـ يقول باكسي كلا هناك في السويد مواطنون من الدرجة الأولى هم الشقر ، طوال القامة، وهناك مواطنون من الدرجة الثانية هم داكنو البشرة، وذوو العيون غير الفاتحة والشعر الأسود.

كوردو باكسي عزى ضعف أهتمام الأعلام السويدي بقضية شاكر الى إفتقاد القضيعة الى عناصر الأثارة فهي لا تشبه قضايا الأختطاف الأخرى وليس هناك افلام فيديو مصورة عنها أو سلاح:

يقول باكسي ان الأمر لا يقتصر الأمر على أفتقاد قضية شاكر الى عناصر الأثارة بل كذلك الى كونه مسلما وعربيا من الشرق الأوسط، وأنه يمكن ان يحل مشاكله بنفسه:

باكسي لخص مطالب المشاركين في التجمع بالقول أننا نريد من وزارة الخارجية ان تساعد في تحرير شاكر الدجيلي في العودة باسرع وقت الى أسرته، لقد أمضى ودن ذنب تسعة عشر شهرا في السجن في دمشق، ويتعين أن لا يقبع مواطن سويدي في السجون في الشرق الأوسط دون محاكمة ودون محامو دفاع، نريد من وزير الخارجية كارل بيلدت أن يساعد في عودة شاكر الدجيلي الى البلاد بأسرع وقت:

وقد سلم وفد من المشاركين في التجمع مذكرة تحمل المطالب التي تحدث عنها باكسي الى وزارة الخارجية التي وعد مندوبها بمواصلة العمل الدؤوب لحل قضية المواطن السويدي شاكر الدجيلي.

بتول الدجيلي شقيقة شاكر الكبرى تحدثت عن معاناتها لفقدان شقيقها لتسعة عشر شهرا قائلة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".