Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

نادرا مايحكم على الدكتاتوريين بالاعدام

وقت النشر tisdag 7 november 2006 kl 16.48

الحكم الصادر ضد الديكتاتور العراقي السابق صدام حسین من الحالات النادرة، أذ غالبا ما تنتهي حياة أمثاله من الحكام بطرق مغايرة، فمنهم من يضع حد لحياته بالأنتحار كما فعل الزعيم النازي أدولف هيتلر، ومنهم من يغادر الحياة دونما عقاب كما هو الحال مع دكتاتور الأتحاد السوفياتي السابق جوزيف ستالين، وبعضهم يفلت من العقاب مثل ديكتاتور كمبوديا بول بوت، وديكتاتور أفريقيا الوسطى جان بيديل بوكاسا، وديكتاتور الكونغو كينشاسا موبوتو سيسي سيكو، وديكتاتور أوغندا عيدي أمين. وفي بعض الحالات تنتهي حياة الدكتاتوريين على أيدى الثوار الذين يطيحون بهم دونما محاكمة حقيقة كما جرى لدكتاتور أيطاليا موسوليني، ولديكتاتور رومانيا نيكولاي شاوشيسكو.

ديكتاتور النرويج في الحقبة النازية فيدكون كويسلينغ كان من الحالات النادرة التي يمثل فيها حاكم سابق أمام محكمة وتنفذ به عقوبة الموت، ولكن الحكم كان صادرا عن محكمة شكلتها سلطات دول التحالف الذي دحر النازية في الحرب العالمية الثانية. ومن بين الحكام الديكتاتوريين الذين حضيوا بمحاكمة قضائية دكتاتور صربيا سلوبودان ميلوسوفيتش الذي توفي قبل أن تصدر المحكمة الجنائية الدولية في هاغ حكمها في جرائم التطهير العرقي التي نسبت اليه.

فيما يخص دكتاتور العراق السابق صدام حسين، فيرى استاذ الحق العام في الكلية العسكرية في ستوكهولم اوفه برينغ ان الحكم ضد صدام ومع انه لن ينفذ هكذا بل سيتم استئنافه والطعن به من قبل جماعته، يتمنى ان تواصل المحاكم العراقية عملياتها في محاكمة الرئيس العراقي السابق على الجرائم الاخرى المنسوبة اليه، مثل قضية الانفال ضد الاكراد.

وعن اهمية مواصلة اجراء المحاكمات الاخرى ضد صدام حسين واعوانه في النظام السابق يشير معلق السياسة الخارجية في التلفزيون السويدي ستيغ ريدريكسون بالقول

ان لهذا الامر قيمة كبيرة بالنسبة للعوائل واقرباء جمع ضحايا صدام، الذين سيقولون ان ضحاياهم لم يحصلوا على حقوقهم من صدام حسين، اذا ما لم تجر المحاكمات الاخرى، وسيتصورون ان صدام نجى من العقوبات الاخرى اذا ما تم اعدامه الآن.

ستيغ فريدريكسون يشير في نقطة اخرى الى الحكم ضد صدام حسين سينفذ والمسالة مسالة وقت.

ويرى ان الحكومة العراقية الحالية تود تنفيذ حكم الاعدام بصدام حسين، وان رئيس الوزراء نوري المالكي كان قد ذكر في وقت سابق ان مصير صدام هو الاعدام، مما يعني حسب فريدريكسون ان هذا الحكم ضد صدام حسين جاء كثأر من الحكومة العراقية. هذا ما يراه المعلق السياسي في التلفزيون السويدية ستيغ فريدريكسون.

وكان الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين تمنى لو ان يكون الحكم عليه رميا بالرصاص وليس الشنق، والبرفسور في الحق العام اوفه برينغ يشير الى أن في الحكم على صدام بالشنق نوع من الأذلال.

ـ الحكم الشنق ضد صدام وهو شكل من اشكال إذلال الذي ينفذ بحقه الاعدام، مما قد يدفع اعوان صدام الى اثارة مشاكل آكثر والوضع الامني يمكن ان يسوء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".