Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

قلق من وجود "سفيرياس ديموكراترنا" في هيئات المحاكم

وقت النشر tisdag 14 november 2006 kl 18.05

ثلاثمئة وأثني عشر من مندوبي الأحزاب سيشغلون مقاعد المحلفين في المحاكم السويدية، وأرتباطا بالنجاحات التي حققها حزب ديمقراطيو السويد ”سفرياس ديموكراترنا” المعادي للأغراب في الأنتخابات المحلية فأن عشرين من ممثليه سيشغلون مقاعد في هيئات المحلفين في محاكم بعض المدن السويدية، وهذا ما يبعث لدى البعض قلقا من تأثر الأحكام التي تصدر عن تلك المحاكم في قضايا تخص المهاجرين، بالمواقف المناهضة للأغراب التي يتبناها ممثلوا ”سفيرياس ديموكراترنا”.

بيرنت أولا لوندستروم رئيس أتحاد المحلفين الذين ينتمون الى الحزب الأشتراكي الديمقراطي يعبر من قلقة من الدور الذي يمكن أن يلعبه ممثلوا ”سفيرياس ديموكراترنا”، عند النظر في قضايا لجوء في السويد، أرتباطا بما يتضمنه برنامج حزبهم من معاداة للمهاجرين.

وإذا ما مثل مندوبوا ”سفيرياس ديموكراترنا” في محاكم الهجرة فأن الأمر يصبح أكثر حساسية كما يرى كريستيان ديسين البروفيسور في الأجراءات الحقوقية في جامعة ستوكهولم:

ـ حين يتعلق الأمر بحق اللجوء، وغيرها من القضايا المرتبطة بقانون الأجانب، هناك جانب يتعلق بالتقييمات السياسية لأعداد المهاجرين الذين ستستقبلهم البلاد، وعلى أي الأسس. وهنا يلعب التقييم السياسي دورا اكبر مما يلعبه في قضايا تتعلق بادانة أحد ما في جريمة. يقول البروفيسور ديسين ويضيف:

ـ ثمة مشكلة كبيرة تتعلق بالتقييمات والآراء السياسية، ولذلك فليس من المناسب على نحو خاص ان يوجد في هذه الهيئات أشخاص من حزب له رؤية في سياسة اللجوء تتعارض مع الرأي الرسمي.

نائب رئيس حزب ”سفيرياس ديمكراترنا يوناس أوكرلوند لا يرى سببا لأعتبار رفاقه غير مؤهلين لشغل مقاعد في هيئات قضائية تبت في قضايا طالبي اللجوء والمهاجرين:

ـ لما لا نتعتبر مثل غيرنا مؤهلين لشغل مقاعد في هذه المحاكم؟ المحاكم ليست منتديات للأثارة السياسية. أعضاء في حزب اليسار يجلسون في محاكم تصدر أحكاما ضد الشركات، وآخرون من حزب المحافظين يجلسون في محاكم أخرى ويحكمون في قضايا ضد العاطلين عن العمل. يقول يوناس أوكرلوند ويقول أنه لا يجد سببا للقول بأن رفاقه يتعين أن لا يقوموا بمام أنتخبوا من أجل القيام بها.

وزير الهجرة توبياس بيلستروم الذي يؤكد على نحو خاص أنه لا يشاطر ”سفيرياس ديموكراترنا” مواقفهم من الأجانب يرى أن ممثلي هذا الحزب منتخبون ولا يمكن قانونا تغيير اللعبة وأستبعادهم من هذه الهيئات، وإن علينا أن نقبل وجودهم فيها حتى الأنتخابات المقبلة عام الفين وعشرة.

يأمل الوزير أن يكون لدى السويديين موقف آخر من حزب ”سفيرياس ديمكراترنا” في أنتخابات عام الفين وعشرة. وهو في ذات الوقت يتوقع أن يسود منطق القانون والأحكام القانونية في الأجراءات القضائية حتى بوجود ممثلي ”سفيرياس ديمكراترنا” بين صفوف هيئات المحلفين.

تفاؤل وزير الهجرة توبياس بيلستروم بسيادة أحكام القانون يقابله قلق شديد من جانب أنيتا دروتسيو من لجنة اللجوء في ستوكهولم وهي منظمة طوعية لمساعدة طالبي اللجوء، وهي تجد أن هذا التطور مخيفا:

ـ أن هذا مخيف كونهم ينظرون الى اللاجئين كخطر.

لاش يوان هالغرين من حزب سفيرياس ديموكراترنا رد على هذه المخاوف بمهاجمة من يعبرون عنها، قائلا أنهم يعتبروننا خطر، فقط، لاننا ننتقد سياسة اللجوء المتبعة.

ومع عدم قناعتها بطروحات هالغرين فأن دروتسيو تقول أنها ستنتظر الى أن يثبت ”سفيرياس ديموكراترنا” عكس ما هو معروف عنهم، عندها ستسحب ما قالته عنهم:

ماجدة أيوب من الحزب المسيحي الديمقراطي والتي تعمل منذ فترات طويلة في هيئة المحلفين يالمحكمة الأبتدائية في أوبلاندس فيسبي قالت أن وجود أعضاء ”سفيرياس ديموكراترنا” في هيئات المحلفين سيكون سلبيا. لكنها هونت من التأثير المتوقع لـ ”سفيرياس ديموكراترنا” في هيئات المحلفين كونهم لا يمكن ان يحصلوا على أكثر من صوت واحد من في الهيئة المكونة من ثلاث أشخاص الى جانب القاضي.

ومثل وزير الهجرة تمنت ماجدة أيوب أن تحل هذه المسألة في الأنتخابات المقبلة، بعدم منح الأصوات لحزب ”سفيرياس ديموكراترنا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".