Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مشروع قانون التنصت الوقائي يقسم أحزاب التحالف الحاكم

وقت النشر fredag 17 november 2006 kl 17.11

تعيش حكومة التحالف البرجوازي حالة انقسام حول قضية قانونية، تتعلق بما أذا كان من حق أجهزة الأمن أن تخضع أشخاصا لم يرتكبوا جريمة ما للمراقبة والتنصت على هواتفهم، أذا كانت تعتقد أنهم يمكن أن يرتكبوا جريمة.

مقترح التنصت الوقائي، وضع في زمن حكومة الحزب الأشتراكي الديمقراطي السابقة، وهو يحظى بتأييد جزبين من أحزاب الأئتلاف الحاكم حاليا هما المحافظين والشعب،فيما يعارضة الطرفان الآخرات في التحالف وهما المسيحي الديمقراطي والوسط.

ـ نحن نخشى من أستخدام وسائل أكراه سرية ضد أشخاص على أساس خلفيتهم الدينية، أو الثقافية، أو لكونهم يحملون أسماء غير مألوفة، نحن لا نريد أبدا أن نقترب من هذا الخطر، وموقفنا هو أنه يعين ان تكون هناك درجة من الأشتباه بجريمةقب اللجوء الى أستخدام وسائل الأكراه السرية. يقول يوان ليناندر عضو اللجنة القانونية في البرلمان السويدي عن حزب الوسط.

أحزاب التحالف الحاكم كانت قد أتفقت هذا الأسبوع على أأن من الممكن التنصت على مكالمة من يشتبه بالأجرام خلال فترة التحقيق في قضية ما. لكن ليناندر ينتقد ما يتضمنه المقترح من منح الشرطة وسلطة الأدعاء العام حق أستخدام وسائل سرية للأطلاع على المراسلات والأتصالات الهاتفية للأشخاص الذين يعتقد مثلا أنهم يشكلون خطرا على أمن البلاد، أو يخططون لارتكاب جرائم قتل أو أختطاف أو ليرعبوا القضاة ورجال القانون.

على الجانب المقابل ما تزال سيسيليا فيغستروم من حزب الشعب الى جانب أخضاع مكالمات أفراد عصابات الدراجات النارية للمراقبة والتسجيل حتى بعدم وجود تحقيق ما في قضية ضدهم، وهي تقول:

ـ أن أعداد عناصر هذه العصابات يتزايد، وهم يهددون الشهود، ووكلاء الأدعاء العام والقضاة، وهذا أعتداء على العدالة وعلى جهازنا الحقوقي.

هل سيتمكن التحالف الحاكم من معالجة الخلاف حول هذا الموضوع والوصول الى أتفاق ما بشأنه، أم سيتجه أكبر احزاب التحالف حزب المحافظين، مسنودا بحزب الشعب الى الأستعانة بدعم الحزب الأشتراكي الديمقراطي المعارض، واضع المقترح لأقراره من قبل البرلمان؟ الوسط والديمقراطي المسيحي يعتقدان ان الأحتمال الأخير غير ممكن. وحسب معلومات قسم الأخبار في إذاعتنا فأن أحزاب التحالف الحاكم ستنظر في أمر الأتفاق على المقترح في أجتماع يعقد بعد نحو أسبوعين. وفي هذه الحالة ستتقدم الحكومة بالمقترح الى البرلمان في الربيع المقبل.

أنغر دافيدسون نائبة رئيس اللجنة القانونية في البرلمان عن الديمقراطي المسيحي لهذا ذات الموقف الأنتقادي الذي عبر عنه ليناندر وهي تعتقد أن من الصعب على هذه الأحزاب أن تتفق على المقترح:

ـ هذخ قضية شديدة الصعوبة، أعتقد أن علينا أن نحدث خرقا قبل أن نضع أقدامنا، قد يحتاج الأمر الى بحث جديد للموضوع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".