Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الحكومة تقلص من صلاحيات تلاميذ الثانويات في أدارة مدارسهم

وقت النشر tisdag 21 november 2006 kl 18.32
وزير المدارس: تلاميذ الثانويات ليسو ناضجين لتقرير الأوضاع في مدارسهم

سيجري الحد من الصلاحيات الواسعة، التي يتمتع بها تلاميذ الدراسة الثانوية في السويد في أدارة مدارسهم. هذا ما يعتزم وزير المدارس الجديد يان بيوركلوند القيام به. وهو يعتقد أن منح الصلاحيات الواسعة للتلاميذ على حساب الأدارة منحى خاطيء يتعين التخلي عنه:

ـ أعتقد أنه يتعين أن يكون للطلبة أمكانية التأثير، وأن تسمع أصواتهم، لكن لا ينبغي أن تكون لهم سلطة التصويت والتقرير فيما يتعلق بمعلميهم ومديريهم.

وكان قد بدء منذ نحو تسع سنوات بنظام يمنح ممثلي الطلبة أكثرية المقاعد في مجالس أدارة المدارس الثانوية، الأمر الذي جعلهم ينتزعون سلطة القرار من أدارة المدرسة. وقد حظي هذا النظام في البدء، بدعم حزب الوسط أحد أطراف التحالف الحكومي القائم، ولكن الحزب سحب هذا الدعم على أعتاب الأنتخابات الخيرة التي حملت أحزاب التحالف البرجوازي الى الحكم، وأنتقل الى دعم التوجه الصارم في العملية التعليمية الذي يتبناه حزب الشعب والذي ينتمي اليه وزير المدارس يان بيوركلوند.

في المقابل مازال حزبا الأشتراكي الديمقراطي واليسار، اللذان وضعا النظام الذي يمنح الطلبة مزيدا من التأثير، والذي أخذ به في نحو ثلاثين بلدية من بلديات البلاد، ما زالا يعتبراه نظاما ناجحا، وينتقدان توجه وزير المدارس الى تغييره، وهما يريان أن الوزير يضع نفسه فوق البلديات التي من واجباتها تنظيم المدارس.

غير أن الوزير يعتقد أن من الخطأ أن يعهد لتلاميذ غير ناضجين، والذين ليس من حقهم قانونا الحصول على ديون مصرفية، تقرير ميزانيات يصل حجمها الى نحو ستين مليون كرون هي ميزانيات المدارس الثانوية، ويقول أن من الخطأ وضع المسؤولية على التلاميذ الذين يتعين أن يكرسوا أنفسهم للدراسة. مؤكدا على الصلة الوثقية التي يتعين أن تجمع السلطة مع المسؤولية:

ويتساءل الوزير أذا كانت سلطة المدير مستمد من مسؤولية الوظيفة، كيف يمكن محاسبة مجموعة من التلاميذ عند حدوث خطأ ما:

وينتهي وزير المدارس الى القول أن هذا أمر لا يجوز.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".