Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اصدار حكم بالسجن لمدة خمسة عشر عاما على سويدي من اصل بوسني بعد ادانته بالارهاب

وقت النشر torsdag 11 januari 2007 kl 16.55

حكمت محكمة في العاصمة البوسنية سراييفو، يوم امس، على شاب سويدي من اصل بوسني متهمة بالارهاب، بالسجن مدة خمسة عشر عاما واربعة اشهر.وكانت مستشارة السفارة السويدية في سراييفو مونيكا ياغرمان، قد حضرت جلسة النطق بالحكم وذكرت في حديث مع فسم الاخبار في اذاعتنا بان الشاب البالغ من العمر تسعة عشر عاما كان هادئا ونضبط الاعصاب:

” لم يبد اي تفاعل، وقد ظهر منضبط الاعصاب. وردت مستشارة السفارة السويدية في البوسنة انهم سيقومون بدعمه ومن ثم يناقشون معه امكانية قضاء محكوميته في السويد، اذا مارغب بذلك ام لا

وقالت ياغرمان انها تفاجات بقرار المحكمة، اذ انها لم تكن تنتظر ان يكون الحكم بالسجن لكل هذه السنوات:

هذا وقد تم القاء القبض على الشاب في بيت بسراييفو العام 2005 سوية مع شخص من اصل تركي ويحمل الجنسية الدانمركية، قد حكم عليه بالسجن لمدة ثلاثة عشر عاما. وفي الشقة المذكورة عثر البوليس على اسلحة، ومواد متفجرة وشريط فيدو يظهر فيه شخصان ملثمان يقومان بالتهديد بعمل ارهابي في بلد اوروبي. اكدت المحكمة ان الشخصين في الشريط هما الشابان المتهمان، بالرغم من انكارهما ذلك.

وعن رأيه في الحكم يعلق رئيس الادعاء توماس ليندستراند بأن الشاب اخذ حكما اشد في سراييفو مما كان يمكن ان يأخذه في السويد

وحول وجهة نظره بامر الشاب من اصل بوسنوي يقول الباحث الاجتماعي، في جامعة ستوكهولم، نهاد بونار، في حديث مع اذاعتنا :

اننا يجب ان لا ننظر الامر كنتاج للمجتمع بل ان نأخذ بالحسبان العامل الذاتي، ايضا الظروف التي يعيشها الفرد دون اغفال العوامل الاخرى التي تحدث في المجتمع والتي تجعل مثل هؤلا الاشخاص خارج حدود المجتمع.

زملاء الشاب البوسنوي يتحدثون عنه بانه شاب مرح واجتماعي يتحدث مع الجميع، كما تقول زميلته في الدرسة آزرا موريجه هاييتش:

كان شابا مرحا لفترة سنتين او ثلاثة، ثم بدا يتغيير ويقرا القرآن. وعن رأيها في سبب تغييره تقول آزرا انه ربما التقى باناس يشاطرونه افكاره:

هذه هي المرة الاولى التي يصدر فيها هكذا حكم على سويدي متهم بالارهاب، رغم ان هناك عدد من المتهمين، حيث وضع مؤخرا شخص من اصل مغربي يبلغ من العمر واحدا واربعين عاما على قائمة الامم المتحدة للمتهمين بالارهاب، وكان قبلهم ثلاثة صوماليين، فيما حكمت محكمة في ستوكهولم على شخص بالسجن مدة سنتين وآخر خمسة عشر شهرا لقيامها بمحاولة حرق مقر انتخابات العراقيين في شيستا، بينما برأ شخص ثالث من التهمة. هذا بالاضافة الى ان شخصا ثالثا، سويدي، من اصل لبناني يقبع في سجن بالتشيك، لاكثر من عام بتهمة الارهاب، وقبل ذلك مكث مهدي غزالي تسعمئة يوما في سجن غوانتاناموا قبل ان يطلق سراحة صيف العام 2004

واخيرا اكدت السلطات المغربية ان سويديا من اصل مغربي له من العمر اربعة وخمسين عاما اودع السجن في كازابلانكا بتهمة الارهاب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".