Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.

التحقيق في كارثة التسونامي يفتح من جديد

وقت النشر torsdag 1 februari 2007 kl 16.52

التحقيق في كيفية معالجة حكومة الإشتراكي الديمقراطي السابقة، لكارثة التسونامي الذي ضربت سواحل شرق آسيا قبل عامين وراح ضحيتها الى جانب مواطنين من بلدان جنوب شرق آسيا، سويديون كانوا يقضون اجازة اعياد الميلاد، هذا التحقيق اعيد فتحه من جديد. حيث تقرر، يوم امس معاودة إستدعاء لجنة التحقيق في الكارثة التي يقودها رئيس محكمة الاستئناف يوهان هيرشتات، وذلك على خلفية معطيات جديدة

الأحزاب البرلمانية السبعة البرجوازية واليسارية على حد سواء إلتقت في موقفها القاضي بمعاودة دعوة لجنة التحقيق في كارثة التسونامي للتحقيق في مضمون الأشرطة التي أكتشفت في قبو بديوان الحكومة، هذا ما عبر عنه ممثلوا هذه الأحزاب عند لقائهم مساء الأربعاء رئيس الوزراء فريدريك راينفالت.

وعقب اللقاء الذي جرى بمبنى الحكومة بروسانباد، قال رئيس الوزراء فريدريك راينفالت بأن من حق الشعب السويدي معرفة ماحدث، وكيف تم التفاعل والتعامل مع تلك الكارثة المرعبة. كما أضاف راينفالت بأن معاودة إستدعاء لجنة التحقيق في الكارثة الآن تعود لوجود أسباب قد تجعلنا نعرف أكثر كيف تمت عملية المعالجة ذاتها.

ومن المنتظر أن تصدر لجنة التحقيق في كارثة تسونامي تقريرها، بحسب ما أعلنه رئيسها يوهان هيرشفالت، في أواخر شهر أبريل نيسان القادم بعدما تكون قد حققت في محتوى الأشرطة التي وجدت بديوان الحكومة في فصل الخريف الماضي وهي الأشرطة التي تضم نسخ عن حركة البريد الإلكتروني في يوم عيد الميلاد وماتلاه من الأيام في سنة ألفين وأربعة.

وبحسب ما تداولته وسائل الإعلام مؤخرا فإن الأشرطة تضم معلومات مغايرة لتلك التي أدلى بها مسؤولون للجنة التحقيق في الكارثة ولجنة البرلمان الدستورية وعلى رأس هؤلا المسؤولين يأتي إسم لارش دانيالسن سكرتير رئيس الوزراء السابق.

ورغم أن أصابع الإتهام موجهة ضد الحزب الإشتراكي الديمقراطي الذي يقود الحكومة عند وقوع كارثة التسونامي في أواخر سنة ألفين وأربعة إلا أن السوسيالديموكراترنا وافقوا هم أيضا عن معاودة إستدعاء لجنة التحقيق كاتاستروفكوميشونن.

وزير العدل السابق الإشتراكي الديمقراطي توماس بودستروم و رئيس لجنة العدل البرلمانية حاليا وفي حين يعبر عن ضرورة التحقيق في الأخطاء المرتكبة إلا أنه يقول أن الأمر لا يخلو من تسييس للعملية وإستغلال الحكومة البرجوازية لأشرطة التسونامي ضد السوسيال يدموكراترنا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".