Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تقرير عن الدورة الثلاثين لمهرجان يوتيبوري لسينما الشمال

وقت النشر måndag 5 februari 2007 kl 19.21
لقطة من فيلم الطفل الذي أختطف أهتمام النقاد وجمهور مهرجان يوتيبوري السينمائي

فاز الفلم السويدي دالرينغ بجائزة مهرجان يوتيبوري السينمائي لسينما بلدان الشمال الذي أختتم أعماله نهاية الأسبوع الماضي وهو فيلم كوميدي من أخراج يوان كلينغ ومن تمثيل ميشيل سيغيرستروم وينّي كاسّّيل وغيرهما.

السينما العراقية شاركت لأول مرة في تأريخا في مهرجان يوتيبوري بفيلم أحلام للمخرج العراقي محمد الدراجي، وعن رسالة الفيلم قال الدراجي: أن لدى العراقيين حلما رغم ماخلفته ديكتاتورية صدام حسين، والحرب والأحتلال الأمريكي للعراق.

والى جانب فيلم أحلام شارك في مهرجان يوتيبوري السينمائي عدد كبير من الأفلام ويقول مراسلنا في يوتيبوري قيس قاسم أن مهرجان يوتيبوري يبدو صغيرا مقارنة بالمهرجانات السينمائية الأوربية الأخرى إلا أنه كبير بنواحي أخرى.

لكن مخرج فلم احلام محمد الدراجي لم يتمكن من الحصول على دعم مالي من أدارة مهرجان يوتيبوري لأنجاز فيلمه كما قال الدراجي، وإن كان الدراجي لم يحصل على دعم لفلمه من مهرجان يوتيبوري فأن مهرجان الأفلام العراقية القصيرة في العراق قد حصل على مساعدة في بعد دورته الأولى في عان الفين وخمسة.

وما أن أسدل الستار على آخر العروض في مهرجان يوتيبوري السينمائي حتى أعلنت يانيكا أولاند المشرفة الفنية على المهرجان أستقالتها من عملها، الأستقالة فاجأت الجميع خاصة وأن أولاند سجلت على مدى السنوات الخمس التي أشرفت فيه على المهرجان نجاحات مشهودة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".