Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

دعم مالي لديمقراطيي السويد رغم شغور مقاعدهم في عديد من البلديات

وقت النشر måndag 12 februari 2007 kl 17.09

سينال حزب ديمقراطيو السويد ”سفريا ديموكراترنا” ذو الميول المعادية لأغراب دعما ماليا من البلديات التي حقق فيها نجاحا في الأنتخابات الأخيرة، رغم أن هذا الحزب لم يتمكن في كثير من الحالات من أستثمار نجاحه وعجز عن أيجاد ممثلين له في مجالس البلديات، وظلت المقاعد المخصصة للحزب شاغرة في حوالي ربع البلديات التي أهلته أصوات الناخبين لأحتلال مقاعد فيها.

غونيلا نوردغرين رئيسة رئيسة بلدية سفيدالا، وهي من حزب المحافظين بررت دفع الأموال الى ”سفيريا ديموكراترنا” بالقول أنه كان من الصعب التراجع عن الدعم حتى بعد أكتشاف عدم قدرتهم على أحتلال مقاعدهم.

ست بلديات أخرى أختارت ان تدفع أموال المساعدة الى سغيريا ديموكراترنا، رغم كونهم لم يجدوا من يمثلهم في مجالس تلك البلديات، إلا ان بلدية سودرتيليا أختارت الأمتناع عن دفع الأموال الى ذوي المقاعد الشاغرة، وقال هانس برومان أنه ورئيس ديوان البلدية ومسؤول القسم الحقوقي فيها أتفقوا على أنه ليس هناك من أساس لدفع الأموال لسفيريه ديموكراترن.

يذكر أن نجاحات ”سفيريا ديموكراترنا” في أنتخابات أيلول ـ سبتمبر الماضي تؤهلهم للحصول على دعم سنوي يصل الى أحد عشر مليون كرون سنويا على مدى اربع سنوات. جزء من الناخبين السويديين صوت أذن لحزب لا يمتلك أشخاصا قادرين على تمثيله في الهيئات التي أنتخبهم لها، الأمر الذي أعتبره الدكتور لينارت نيلسون من جامعة يوتيبوريجريمة في حق الأفكار الديمقراطية.

الصحفي في الأذاعة السويدية في اربرو كاروان طاهر يرى أن ظاهرة سفيريا ديموكراترنا” ليست حكرا على السويد، وشهدتها وتشهدها بلدان كبيرة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".