Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

انتقادات ضد رئيس وزراء السويد السابق يوران برشون لعمله كمستشار في شركة دعائية

وقت النشر onsdag 9 maj 2007 kl 17.14

يواجه رئيس وزراء السويد السابق يوران برشون انتقادا حادا من جهات عديدة، ليس اقلها من داخل حزبه الاشتراكي الديمقراطي، بسبب قبوله العمل كخبير في شركة JKL واحدة من اكبر شركات الدعاية في بلدان الشمال.ويجري النقاش الآن حول مايدعى بكارينس تيد، للسياسيين الذين ينتقلون فيما بعد الى مجال العمل التجاري والاقتصادي. بمعنى ان يكون هنالك فترة زمنية تصل بين نهاية المهمة السياسية او الحكومية والعمل في مجال التجارة والاقتصاد.

وبالامس جاء خبر تعيين يوران برشوان، رئيس الوزراء السابق في هذا المجال، ليتير انتقادات حول ازدواجية المعايير، كما رآها البعض. احد المنتقدين هو بيتر اريكسون، الناطق الرسمي باسم حزب البيئة الذي عبر اندهاشه لهذه الخطوة التي اقدم عليها يوران برشون، حيث قال في حديث للاذاعة السويدية:

نعم، انا مندهش ومحبط قليلا. اعتقد ان هذا شئ غير لائق ان يعمل برشون بهذه الطريقة، سرعان ما انتهى من مهمته كرئيس للوزراء. واعتبر بيتر اريكسون ان عمل يوران برشون كمستشار في الدعاية، مشكلة على نحو خاص:

بالطبع ان يوران برشون له مجموعة كبيرة من العلاقات مع اشخاص يعملون داخل ادارات الدولة، وربما هو قدم لهم خدمات كثيرة ، وربما هنالك حاجة الى اعادة هذه الخدمة الى يوران برشون بعد ان انتهى من مهمة رئاسته للحكومة.

هذا ومن الجدير بالذكر ان يوران برشون قد ترك مهمته كرئيس للوزراء بعد عشر سنوات من عمله في هذا المنصب، وقبل اقل من شهرين، ترك منصب رئاسة الاشتراكي الديمقراطي. وكان خلال عمله السياسي والحكومي قد وجه انتقادات حادة الى المستارين العاملين في مجال الدعاية، لكنه الآن سيعمل هو شخصيا في هذا المجال,

وماريه ديميكر، استاذة العلوم السياسية من جامعة يتبوري ترى في عمل يوران برشون في شركة الاتصالات الدعائية JKL مشكلة اذ تقول:

كثير من الناس يشعرون اليوم انهم يفتقدون للثقة في السياسية او السياسيين، والامر يتعلق في ان السياسيين يسعون الى ان تبدو افكارهم على احسن مايمكن امامام عدسات التلفزيون. هنالك خطورة في هذا التداخل، بالنسبة للاشخاص الذين يشككون اصلا في السياسة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".