Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مقترحات حكومية بشأن تطوير الخدمات الأجتماعية لحماية الأطفال الذين يتعرضون لأوضاع قاسية

وقت النشر torsdag 10 maj 2007 kl 17.42
الأحتجاجات على تردي عمل موظفي الشؤون الأجتماعية أستمرت لأيام عديدة في فيتلاندا

بعد الأنتقادات الكثيرة والقاسية الموجهة الى عمل موظفي الشؤون الأجتماعية في البلديات، تتجه الحكومة الى أجراء مراجعة أحصائية للطريقة التي تعالج فيها قضايا الأطفال والمراهقين الذين يتعرضون للأيذاء، أو لظروف صعبة. هذا ما أعلنته ماريا لاشون وزيرة شؤون الصحة الشعبية التي قالت أن هناك حاجة لسجل عن مستوى الخدمات يبين أفضل الخدمات التي تقدم للأطفال. ومضت الوزيرة الى القول:

ـ هناك نواقص كبيرة في الخدمات الأجتماعية، وهذا موجود في مختلف البلديات. فنحن، على سبيل المثال، لا نعرف كم عدد الشكاوى التي تصل إليها سنويا عن أطفال يواجهون أوضاعا صعبة وخطيرة، كما لا نعلم كم هي الشكاوى التي تحولت الى قضايا جرى التحقيق فيها. قالت وزيرة الصحة الشعبية ماريا لاشون وأضافت أنه يتعين أن نتوثق من ان الموظفين المكلفون بالخدمة الجتماعية يؤدون عملهم بصورة جيدة:

الوزيرة قالت أيضا أن أسلوب التعامل المتبع أدى أن جزء من الأطفال قد ”تدحرجوا بين الكراسي” ولم يلق البعض منهم الأهتمام الواجب:

وكانت قضية فتاة من بلدية فيتلاندا قد دفعت بموضوع تردي عمل الموظفين الأجتماعيين الى الواجهة بعد ان كشفت تقارير صحفية ’ن أنها عانت على مدى سنوات من قسوة والدها المدمن والمريض نفسيا، وأن الموظف المسؤول عن الشؤون الأجتماعية في البلدية أهمل في مد يد العون للفتاة، وإثر ذلك نظمت تظاهرات أحتجاجية متواصلة طالبت بأستقالة الموظف المسؤول عن الشؤون الأجتماعية في فيتلاندا.

وسبقت ذلك حالة وجه فيها الأنتقاد لموظف آخر في بلدية نورتيليا لم يحقق في شكاوى عديدة ضد أحد الآباء. وتأمل وزيرة الصحة الشعبية في الحيلولة دون تكرار مثل هذه الحالات في المستقبل عبر أستحداث وتطوير سجل إحصائي عن عمل الموظفين الأجتماعييين. وينص المقترح الذي أحالته الحكومة اليوم الى المجلس القانوني على ان يقوم مجلس الرعاية الأجتماعية ”سوسيال ستيرلسه: بالتنسيق على المستوى الوطني فيما يخص نوعية السجل الأحصائي، وفقا لما أظهرته البحوث بشأن ما هو الأفضل للأطفال واليافعين في الأوضاع المختلفة.

وتتطلع الحكومة أن تفضي هذه التدابير الى تمكين البلديات من تقديم أفضل مساعدة للأطفال واليافعين، وتقول وزيرة الصحة الشعبية:

ـ حين نبدأ بذلك سوف لن ترغب أية بلدية في أن تدرج في ذيل القائمة، وأنما ستتطلع الى أحتلال مكان الصدارة فيها، فيما يتعلق بتحسن مستوى الخدمات، وفعالية النشاطات، والتعلم من الأمثلة الأيجابية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".