Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد تقترب من الموافقة على المشاركة في قوة سلام أممية في دارفور بالسودان

وقت النشر tisdag 15 maj 2007 kl 18.48
رئيس وزراء السويد في لقائه مع السكرتير العام للأمم المتحدة

خطت السويد خطوتها الأولى للأقتراب من المشاركة في قوات الأمم المتحدة في أقليم دارفور بالسودان الذي يعاني من حالة نزاع طويل طال أمده، وتفاقمت وطأته على السكان. فقد طرح موضوع مشاركة السويد في القوات الأممية في الأجتماع الذي عقد أمس في نيويورك بين رئيس وزراء السويد فريدريك راينفيلدت والسكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون. وقال رئيس الوزراء السويدي عقب الأجتماع أن أتصالات قد جرت بالفعل نوقشت فيها مسألة مساهمة السويد سوية مع النرويج في الجهد الأممي.

غير أن راينفيلدت لم يشأ الدخول في تفاصيل المساهمة السويدية ـ النرويجية المشتركة في القوة التي من المحتمل أن تكون تحت قيادة الأتحاد الأفريقي، وشدد على أستعداد السويد للمشاركة في القوة الدولية في أطار أتفاقات سياسية واضحة، وضمانات حول أجراءات السلامة.

وأعتبر راينفيلدت أجتماعة مع بان كي مون والشروح التي قدمها السكرتير العام حول المهمة ساهما في أقتراب الموقف السويدي من المشاركة:

من جانبه قال بان كيمون أنه يحضر لأجتماع للأمم المتحدة على مستوى عال في الرابع والعشرين من أيلول ـ سيبتمبر لمناقشة قضايا المناخ، وأنه دعا رئيس الوزراء السويدي للمشاركة في الأجتماع. وأوضح الأخير أنه تمنى على بان كي مون أن مواصل نشاطه في موضوع المناخ، وأن يستمر في ممارسة الضغط السياسي في هذه القضية.

يذكر ان موضوع التغيرات المناخية والموقف من المعاهدات الدولية بشأنها يحتلان المركز الرئيسي في جدول أعمال لقاءات راينفيلدت بالرئيس الأمريكي جورج دبيلو بوش، ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي. وقد تحدث عن الأهتمام السويدي بهذا الموضوع قائلا أن هناك تفهما متناميا بسرعة لهذه القضية، وخاصة بعد خطة الأمم المتحدة لمعالجتها، والسؤال الذي يفترض أن نطرحه ما إذا كنا الآن مستعدون للتصرف، وان نعرف بان هناك أسلوبا للحياة يمكن أن يؤثر في هذه القضية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".