Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

منع بناء المساجد في السويد والتشدد في قواعد منح الجنسية أهم مطالب مؤتمر سفيرياديموكراترنا

وقت النشر måndag 21 maj 2007 kl 16.39

أمنعوا بناء المساجد، وشددوا من قواعد منح الجنسية السويدية، كان هذان البندان من أهم البنود التي ناقشها المؤتمر السنوي لحزب ديمقراطيي السويد ”سفيرياديموكراترنتا” الذي أختتم أعماله أمس في مدينة كارلسكرونا، وهي من بعض المدن التي سجل فيها الحزب الذي يوصف بمعاداة الأغراب أفضل النتائج. جميع المتحدثين من على منصة المؤتمر شددوا من نقد سياسة الهجرة المتبعة في البلاد. أذ قال ماتياس كارلسون من قيادة الحزب:

ـ أن نتائج هذه السياسية هي تدهور ظروف المدارس، وتدني النتائج في شهاداتها، وهي خذلان للمسنين، وقد رأينا أنها أدت الى ألاتفاع الجريمة. هذه الفواتير يتعين اخذها بعين الحسبان عند تقييم الجوانب الأيجابية والسلبية لسياسة الهجرة.

برنامج الحزب الذي ناقشه وتبناه مؤتمر ”سفيرياديموكراترنا” يدعوا الى تقديم المساعدات الى مناطق الأزمات من المناطق القريبة اليها، والى تشديد قواعد الحصول على الجنسية السويدية، وكذلك تشديد قواعد لم شمل أسر اللاجئين، وهو في هذا يشكل بشكل ما نسخا أكثر تشددا لسياسة الهجرة الدنماركية.

ويدعوا البرنامج كذلك وأن بصورة غير مباشرة الى منع بناء المساجد الأسلامية، من خلال مطالبته بمنع بناء مبان دينية لا تنسجم مع تقاليد البناء والتصاميم السويدية، وهذا ما فسره ماتياس كارلسون بوضوح على أنه منع صريح للأسلمة التي حذر منها. مشيرا الى قيام أحد المتاحف في يوتيبوري بالرضوخ لأعتراضات أسلامية على أحدى الأعمال الفنية التي عرضت فيه، مشيرا الى ان السويد لم تتمكن من أعتبار الضجة التي أثيرت ضد الكاريكاتيرات التي تناولت النبي محمد تتعارض مع حرية التعبير:

وأكد ”ديمقراطيو السويد” أن الثقافة السويدية هي التي يجب أن تشيعى في البلاد، دون أن يتمكنوا من الأفصاح بوضوح عن المقصود بهذا المصطلح، وهو الأمر الذي حاول مندوب المؤتمر شيل ـ أوكه ستونه بالستر شرحه بالقول:

ـ على سبيل المثال أن يكون من الأعتيادي أن يرتبط الأنسان في هذه البلاد بالكنيسة السويدية، أن يكون له أسم ذو طابع معين، أن يتبع بعض التقاليد، وأن يتحدث اللغة السويدية. ومضى المتحدث الى القول:

ـ أذى ما أنتقلت الى الشمال الى لابلاند فلن أكون من السامر،ولكن حين أنتقل الى أستراليا يعين على أن أعيش وأفكر كما يعيشون ويفكرون.

هذه الدعوات تعتبر معتدلة أذا ما قورنت بدعوات أخرى تذهب الى مديات أبعد في التطرف ونالت ترحيب المؤتمرين، منها هذه الدعوة التي أطلقها مهاجر أيراني أنتقل الى السويد في الثمانينات، وأبدل أسمه الى أسم سويدي هو سامويل أليمالم وأنظم الى الحزب المعادي للأغراب:

يقول أليمالم أنه يريد منعا تاما لكل النشاطات الأسلامية في السويد. ورغم التصفيق الذي حظيت به دعوة هذا العضو ذو الأصول الأيرانية فان ماتياس كارلسون رأى أنها ليست ملحة في الوقت الحاضر وقال:

ـ سيكون ذلك خرقا واضحا للحرية الدينية، ولحريات وحقوق الأنسان. ورغم التطرف الذي طبع طروحات مؤتمر سفيرياديمكراترنا فأن الزميل بونتوس ماتسون من قسم الأخبار أيكوت الذي تابع المؤتمر يرى أن الحزب قد شهد تغييرات منتظمة خلال السنوات الأخيرة:

ـ يقول ماتسون أن رئيس سفيرياديموكراترنا ييمي أوكسون وعدد من الأشخاص الذين يحيطون به رسموا أتجاهات التحول وهم يحكمون السيطرة على الحزب، ويعملون على تحويله الى ما يمكن تسميته بحزب أعتيادي، بمعنى أن ينظر اليه من قبل المجتمع كحزب مثل الأحزاب الأخرى.

مراقبون أخرون ردوا على الشكوى الصادرة عن سفيرياديمكراترنا بشان كلفة أستقبال السويد قائلين بأن سياسة السويد في ميدان الهجرة ترسم صورة تساعد في أحد جوانبها الأقتصادد السويدي. وشرح كارل سالين ذلك قائلا:

ـ أنهم يسوقون أرقاما أحصائية عن كلف أستقبال اللاجئين ولكنهم لايشيرون الى ما تربحه السويد من ذلك، ومنها على سبيل المثال السياحة، فالسويد تجني سنويا نحو مئة وتسعين مليارد كرون من السياحة، أرتباطا بصورتها كبلد منفتح ومتسامح، وهذا ما يحمل الناس على القدوم الى هنا. وتساءل سالين قائلا: ما الذي سيحدث لو رسمت عنا صورة كتلك المرسومة عن الدنمارك، كم ستحتاج الدنمارك من الوقت لأزالة ما وصمت به من معاداة المسلمين، والمقصود المسلمين والعرب الذين يرغبون في الدخول بمشاريع في الدنمارك.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".