Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

بلدية فرنامو في محافظة يونشوبينغ تحتل المركز الاول في الاندماج

وقت النشر fredag 25 maj 2007 kl 16.40

في مقارنة بين جمبع البلديات في السويد وعددها 291 بلدية، حلت بلديات من محافظة يونشوبينغ و هاللاند في المراتب الاولى من حيث الاندماج في المجتمع والحياة اليومية بين السويديين ومن هم من اصول اجنبية، وقد اعتمدت هذه المقارنة على عوامل عدة تعكس فعالية المهاجر في مكان اقامته، كما يوضح مارتن اولند مدير تحربر القسم السياسي في مجلة فوكس الاخبارية، وهي من قام بهذا التقييم

- يعتمد التقييم ايضا على عدد المهاجرين التي استقبلتهم البلدية منذ العام 1996 ونسبة العاطلين عن العمل و المتقاعدين في سن مبكرة وذوي الاجازات المرضية الطويلة في البلدية،

وقد جاءت بلدية فيرنامو الواقعة في محافظة يونشوبينغ في منطقة سمولايد في المرتبة الاولى حيث تقطن فيها اعلى نسبة من المهاجرين الذين توفرت لهم فرص الاندماج والانخراط في المجتمع السويدي وعن هذا يتابع مارتن اولند من مجلة فوكس

- يعيش في البلدية عدد كبير من ذوي الخلفبات الاجنية، قلة منهم عاطلة عن العمل او مجازة بسبب المرض، هذا وتستقبل البلدية عددا كبيرا من المهاجرين ويحصلون مياشرة على مساعدة للحصول على عمل

عضو مجلس الادارة والنائب الاول لرئيس بلدية فيرنامو ماريا ليفلاند توضح كيفية العمل في البلدية وما يجعلها على رأس التقييم بين البلديات في السويد

- لدينا جمعية تدعى جمية اصدقاء فرنامو العالمية وهي من يقوم باستقبال اللاجئين و الوافدين الجدد على البلدية وتوفر لهم شخصا اوعائلة سويدية لتساعدهم وتسهل عملية الاندماج، بالاضافة الى الاسراع بتوفير فرص العمل

عدد سكان فرنامو يقارب 32500 مواطن، واحد منهم هو ابراهيم شحرور المهاجر من اصل لبناني، ويحدثا عن هذه البلدية الصغيرة التي لا تزيد مساحتها عن 1400 كلم مربع

وقد حلت بلديات محاذية لفرنامو كهليته وفيغرييد في مراكز متقدمة من التصنيف، بينما حلت بلدية فبلهلمينا الواقعة في محافظة فستربوتن في المرتبة الاخيرة ومن الاسماء الكبيرة التي لم ترقى للمستوى المطلوب من الاندماج نجد بلديتي مالمو وكارلسكرونا وعن هذا يقول مارتن اولند مدير تحربر القسم السياسي في مجلة فوكس

- قد تعتقد هذه البلديات ان التقييم غير منصف وتقول اتها تفعل ما بوسعها لتحسين الاندماح، ولكنها بالوقت عينه تعتقد ان التقييم مثير للاهتمام، هذا ما نهدف نحن اليه وربما قد يؤدي هذا التقييم الى مناقشة حول موضوع الاندماج في السويد

وقد تكون سياسة البلدية القائمة على المبادئ الانسانية هي السبب بنجاح فرنامو وتقيمها بهذا الصورة الجيدة كما تضيف ماريا ليفلاند عضو مجلس الادارة والنائب الاول لرئيس بلدية فرنامو

- رؤيتنا تقوم على اعتبار الهجرة من العوامل التي تغني البلدية، وهذا ما يخلق بيئة ايحابية للاندماج بالاضافة الى توفر فرص العمل مما يعطي المقيم في فيرنامو دافعا اكبرللتحسن

------------------------------------------------------------------

السويد ستوجه انتقادا الى اثيوبيا، حسب وزير الخارجية كارل بيلدت

قالت السويد انها ستقوم بتوجيه انتقاد الى السلطات في اثيوبيا، على اساس المعلومات التي وردت حول تعرض مواطنين يحملون الجنسية السويدية الى تعذيب في احد سجونها:، جاء ذلك على لسان وزير الخارجية كارل بيلدت ، الذي قال بانناسنوصل موقفنا حول هذا الموضوع الى السلطات الاثيوبية، ومن ثم سوف نرى الشكل الملائم لهذا الاحتجاج. ولكننا سوف نتفاعل مع الموضوع.

هذا وكما تحدثنا في برامج سابقة من ان ثلاثة سويديين كانوا معتقلين في اثيوبيا، بتهمة الاشتراك في القتال الى جانب المجموعات الاسلامية المسلحة في الصومال، لكنهم ينفون ذلك. ويؤكدون في الوقت ذاته تعرضهم الى تعذيب ووسائل عن ضدهم.

احدهم تحدث للاذاعة من انه كان قد تعرض للتعذيب والتهديد والضرب، وقال ايضا:

- خنقوني حتى اغمى علي، قال احد الثلاثة المطلقين سراحهم من سجن باثيوبيا السبت الماضي.

الشخص قال انه اطلع موظفي السفارة السويدية في اديس ابابا على اثار التعذيب. وكان ممثلون من السفارة والخارجية والشرطة السرية سيبو، قد التقوا المعتقيلين السويديين الثلاثة، وبرغم هذا فالخارجية السويدية تقول طوال الوقت ان لاعلم لديها بموضوع التعذيب.

ووزير الخارجية كارل بيلد بيلدت يقول:

- لا اريع استخدام كلمة تعذيب في هذا السياق، ولكن معاملة غير لاقة هنالك سبب للشك في حصولها. وهذه مسألة طبيعية فيما يتعلق بالسجون الاثيوبية، وهذا ماكان قد حصل، لنقل طريقة عمل. يقول وزير الخارجية كارل بيلدت.

وعن سؤال حول فيما اذا كانت الخارجية السويدية تعلم ان السلطات الاثيوبية قد عاملت السجنا بصورة غير لاقة قال كارل بيلدت.

- لدينا سبب للانطلالق من هذا الامر. اعتقد في هكذا حالات لايمكن لنا معرفة الكثير.

قال وزير الخارجية كارل بيلدت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".