Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المدارس الحرة تمنح تلاميذها علامات دراسية أعلى مما يستحقون

وقت النشر måndag 28 maj 2007 kl 18.45
فرامتيدسسكولان مدرسة خاصة قد تكون من المدارس المقصودة

ستقوم مصلحة المدارس بتحقيق خاص في عدد من المدارس الخاصة في منطقة سكونه للتحقق من معلومات أشارت الى أن تلك المدارس تمنح تلاميذها درجات عالية لا تتناسب مع مستواهم الدراسي الحقيقي، وقالت ماريا ـ هيلين آنبوري من المصلحة أن ممثلون لعدد من بلديات المنطقة أفادوا بان عديدا من المدارس الحرة في المنطقة تمنح التلاميذ شهادات بتقديرات عالية على أسس غير منصفة.

وكان البرنامج الأذاعي كاليبر قد كشف عن أن تلاميذ المدارس الحرة يحصلون على تقديرات على علامات أعلى من تلك التي يحصل عليها تلاميذ المدارس التابعة للبديات. وحسب المعلومات التي تضمنها البرنامج فأن معلمي المدارس الحرة يمنحون تلاميذهم درجات أعلى من تلك التي يستحقوها في مواد مثل اللغة السويدية والرياضيات، واللغة الأنغليزية.

ومن الأمثلة التي قدمت في البرنامج ما حدث في أحدى المدارس الحرة في مدينة لوند التي رسب أرعين بالمئة من تلاميذها في مادة الرياضيات في الأختبار الوطني، ولكن سبعة بالمئة منهم فقط رسبوا في أمتحان أجري في المدرسة بعد شهرين فقط.

وكان وزير المدارس يان بيوركلوند قد دعا الى أتخاذ سلسلة من التدابير لضمان عدالة التقييم الدراسي، في الشهادات المدرسية، والى أعتماد معايير تقييم موحدة بغذ النظر عن طبيعة المدرسة التي يدرس فيها التلميذ.

ومن التدابير التي يفكر فيها الوزير جعل جزء من عملية الفحص مركزيا، لتكون هناك مراقبة من جانب الدولة، بما يحول دون أن يضع البعض تقديرات تنطلق من السعي الى أصدار شهادات تبعث السرور:

وأوضح الوزير ان المدارس الحرة التي تواصل هذه العملية لن يكون بأمكانها الأستمرار في العمل.

وفي تعليق على المعلومات التي توصل اليها البرنامج الأذاعي رجح تومي موفيس وهو مدير مدرسة تابعة للبلدية في منطقة أنغه هولم أن يكون الهدف من الكرم غير العادل في منح التقديرات المدرسية مرتبط بالمنافسة وسعي المدارس الحرة الى جذب مزيد من التلاميذ:

يقول موفيس أن الخاسر الكبير من هذا السلوك هم التلاميذ أنفسهم.

وتعللل الدكتورة كريستينا فيكستروم من جامعة اومية هذا المنحى من جانب الدارس الحرة بالضغوط المتعدد الجوانب التي تتعرض لها تلك المدارس:

ـ تتعرض المدارس الحرة لضغوط ربما تكون أشد من تلك التي تتعرض لها المدارس الأخرى، تقول فيكستروم وتضيف أن تلك الضغوط تأتي من الأعلى ومن الخارج ومن الداخل، أنها بكلام آخر يتعين أن تصارع المدارس الأخرى بشروط مغيرة قليلا، وتظهر نتائج أفضل لأن وجودها مرتبط بجذب التلاميذ إليها، ومثل هذه المشكلة لا تواجه المدارس البلدية حتى الآن.

أولريكا موله شتروم التلميذة في المدرسة الخاصة ”فرامتيدسكولا” تعبر عن القلق من أن لاتكون المعارف التي تحصل عليها من المدرسة ستساعدها عند الأنتقال الى المرحلة الثانوية:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".