Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

رحيل اليس تيماندر

وقت النشر onsdag 4 juli 2007 kl 18.15

توفيت ليلة البارحة الثلاثاء الشخصية الأجتماعية اللامعة والممثلة وطبيبة الأسنان اليس تيماندير عن عمر ناهز الواحد وتسعين عاما. ولدت اليس في شهر اكتوبر من عام 1915 في مدينة ستوكهولم, درست طب الأسنان وعند تخرجها كانت اصغر طبيبة اسنان من النساء في السويد

, لكن لم يكن هذا هو السبب الأساسي لشهرتها بقدر ماكان لحظورها المتميز والمستمر في حفلات افتتاح المهرجانات والسهرات فضل في شهرتها. اخذت اليس دروسا في المسرح اثناء دراستها لطب الأسنان بين الأعوام 1933-1937 ومثلت في العديد من الأفلام السويدية بين عامي 1935-1982 , والفت خمسة كتب وكان لها دور اجتماعي مهم في مساعدة المشردين. كما انها كانت مقدمة برامج وعرفت بأسد الأفتتاحيات المسرحية لكثرة حضورها العروض المسرحية وملكة الحفلات بشعرها الأشقر الذهبي وملابسها الأستعراضية الفخمة.

احد الذين رافقوا اليس وتابعوا اخبارها الأجتماعية هو المراسل الصحفي الفني ستين هيدمان, عن اليس يقول ستين:

” كانت اليس تعتبر جزأ ً من مقومات اي افتتاحية مسرحية, فلا يكتمل اي افتتاح لعرض مسرحي بدون وجود اليس, لم تمثل اي دور اساسي في اي مسرحية لكنها كان لها الدور الأساسي في الحضور كجمهور”

كانت اليس واحدة من متحدثي الصيف في راديو الأذاعة السويدية في اب اغسطس من عام 2006, تحدثت وقتها عن اسفارها التجارية المتعددة الى الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وسوريا لبيع مواد طبية سويدية للأسنان وعن وشخصيتها:

” ولدت لااعرف الخوف, وللأسف ان الشعور بعدم الخوف قد يسبب بعض المشاكل مع البيئة المحيطة, لكنني عشت الكثير من المغامرات واردت ان اتعرف على كل العالم وهذا الشيء لم يكن بالأمر السهل لبنات جيلي وقتها”

صانعة الأفلام التسجيلية ريبيكا راسموسون ستقوم بعمل فيلم عن اليس تيمانديروالفيلم سيعرض على تلفزيون السويد القناة الأولى يوم الثاني من اب اغسطس, اسم الفيلم انا واليس تربط فيه لمحات من حياتها مع حياة اليس. تقول ريبيكا انها تأثرت بمسيرة حياة اليس الحافلة والجديرة بالذكر المطول, فقد استطاعت اليس اثبات وجودها في مجتمع رجالي بحت كان له وقتها العديد من القيود

مارغيت شيدين امرأة سويدية من الجيل الذي عاصر حياة اليس, تحدثت مارغيت لنا عن اليس قائلة:

” كانت واحدة من الأشخاص الأكثر شهرة من بنات جيلها, ملابسها كانت ملفتة للأنظار, واخبارها كانت تملأ المجلات الفنية في الأربعينيات والخمسينيات”

تضيف مارغيت بأنها كانت تحلم بان تسافر وتغامر مثل اليس لأن النساء أنذاك لم تكن لديهن الحرية الكافية للسفر وحضور الحفلات او حتى العشاء في مطعم من دون رجل

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".