Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التحالف البرجوازي يفي بما وعد به قبل الانتخابات

وقت النشر tisdag 18 september 2007 kl 18.16

وعد رئيس حزب المحافظين فريدريك راينفلدت خلال الحملة الانتخابية العام الماضي، وعد جميع من لديهم وظيفة ما، وعدهم ب1000 كرون ايضافية غلى معاشاتهم الشهرية وذلك عبر خفض الضرائب، ولكن هذا الامر لم يتم حتى الان، فالرغم من خفض الضرائب، لم تفي نسبة هذا الانخفاض بالوعد الذي قطعه رئيس المحافظبن ولكن قبل يومين على اعلان ميزانية العام الجديد، سوف يصبح هذا الوعد حقيقة، ابتداءا من اول العام المقبل

ولكن مقابل هذا الانخفاض في ضريبة العمل، سوف تقوم الحكومة بفعل عكس ما خاضت به الحملة الانتخابية العام الماضي، اذ عوضا عن خفض الضريبة على اسعارالبنزين والديزل، سوف ترتفع هذه الاسعار ابتداءا من مطلع العام المقبل

ستيغ تيرا احد المواطنين من الشمال، ابدى عدم سروره من هذا الارتفاع المرتقب، لانه لا يعكس ما وعدت به الاحزاب البرجوازية العام الماضي، فعلى الرغم من ما وعد به رئيس المسيحي الديموقراطي يوران هاغلوند العام الماضي بخفض الضريبة، سوف يرتفع سعر ليتر البنزين بقيمة 29اوري وسعر الديزل ب55 اوري، وسوف يرتفع تعويض النقل من 18كرون الى 18ونصف لكل 10كلم، وهذا ما يعتقده هيغلوند انه عمل ذكي، اذ بخفض الضرائب مطلع العام المقبل، سيصبح بحوذة المواطن 1000كرون ايضافية، تمكنه من تدبير وضعه الاقتصادي

وبالاضافة الى هذا الارتفاع على ضريبة البنزين والديزل، سوف ترتفع الضريبة على المياه والطاقة الذرية، رئيس حزب الشعب يان بيوركلوند اكد ان ذلك لن يؤثرغلى المواطن، اذ ان اسعار الكهرباء تتحدد من اسعارالمواد المشتقة من ثاني اوكسيد الكاربون، بالاضافة الى الفحم والبترول، اما الطاقة الذرية والمائية فهي رخيصة جدا، مما يعني ان هذه الزيادة غلى ضريبة المياه والطاقة الذرية سوف تكون موجهة نحو الارباح التي تحصل عليها شركات الطاقة في السويد

وبمجملها وضعت الاحزاب الاربعة اثناء الحملة الانتخابية العام الماضي 193وعدا، نفذ منها لغاية الان 56، وبقي منها 17 120 من هذه الوعود ما زالت قيد التنفيذ،

وبالرغم من ان رفع سعر المحروقات لم يكن ضمن هذه الوعود، فان رئيس الوزراء والمحافظين فريدريك راينفلدت، وبالرغم من انخفاض الدعم الشعبي لحكومته، والانتقادات التي واجهها من جهة عدم اتخاذه خطوات عاجلة ضد خطرالبيئة، قرر ان يسيرعلى سياسة تحفظ مصداقية الحكومة، وبعد اجتماعه بروساء من دول مختلفة كالولايات المتحدة الاميركية والبرازيل والصين، قرر ان القيادة في مكافحة الخطر البيئي تبدأ من السويد، وبهذا جاء الارتفاع على ضريبة البنزين والديزل

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".