Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تشديد القواعد ازاء العاطلين والمرضى في ميزانية الحكومة

وقت النشر torsdag 20 september 2007 kl 16.29
وزير المالية في طريقه الى البرلمان حاملا مشروع الميزانية

عرضت الحكومة ظهر اليوم مشروعها لميزانية العام القادم، امام البرلمان ، في جلسة خاصة لمناقشة المشروع الذي تحدث في مجمله من ان الاقتصاد السويدي جيد. وهناك اجراات لتخفيض نسبةالضريبة على المداخيل، وتخصيص مبالغ لاعادة التأهيل والبيئة، ولكنه في المقابل هناك قواعد صارمة ضد المرضى والعاطلين عن العمل.وزير المالية اندرش بوري قال امام البرلمان:

”هذه سياسة من اجل العمل ، وهذه ايضا سياسة للاختيار الحر، لاننا عندما نخفض من نسبة الضريبة عن مداخيل الناس، هذا يعني ان لديهم الحرية في اختيار نمط الحياة الذي يرغبون”

لكن هذه السياسة واجهت انتقادات كثيرة اهمها ما جا على لسان الناطق الاقتصادي باسم الاشتراكي الديمقراطي المعارض بير نودر الذي قال:

هذا شئ مايشبه الروبوت، سريري وبارد، ياسيادة الوزير، فوق سياستك الاقتصادية. ان رسالة الحكومة واضحة جدا، ” سنواصل ماقمنا به حتى الآن، الاتجاه ثابت” الضرائب سوف تخفض وتخفيض الضريبة سوف يمول من الذين يعانون من وضع اقتصادي اسوأ.

قال هذا بير نودر من الاشتراكي الديمقراطي

واهم ماجاء في مشروع الميزانية هو ان العاطلين جزئيا عن العمل سوف يتقاضون تعويضا منن صندوق البطالة لفترة خمسة وسبعين يوما ، ومن لديهم اطفال، اي دون الثامنة عشرة من العمر تكون المدة اربعمئة وخمسين يوما.

كما ان هناك مايسمى بكارينس داغن، او اليوم المحايد، بمعنى الذي بدأ فترة الحصول على تعويض البطالة يمكن ان يكون عاطل سبعة ايام، بدلا من خمسة ايام دون ياخذ تعويض:

بعد ذلك هنالك تغييرات في قواعد ضمانة المرضية وهوان المجازين مرضيا ياخذون ثمانين بالمائة من راتبهم الاصلي لمدة عام واحد فقط ثم بعد ذلك يصبح التعويض عن المرضية خمسة وسبعين بالمئة.

مقترح ميزانية الحكومة يشمل ايضا تغييرات فيا يتعلق بالعاطلين جزئيا عن العمل

اذ تخفيض نسبة التعويض عن البطالة يوفر كثير من الاموال للدولة ويتأثر به كثير من الناس يقدر عددهم بسبعين الف، غالبيتهم من النساء العاملات في البلديات والمحال التجارية.

اليوم من يعمل جزئيا بامكانه ان يختم بطاقة البطالة عن العمل في الجزء الآخر من الوقت الذي يكون فيه عاطلا عن العمل، ويمكن ان يستمر على ها المنوال وقتا طويلا، واذا كانت التعويض عن جز البطالة قليلا، يمكن ان يستمر ها الى ست سنوات، واحيانا يمكن تمديده والمقترح الآن هو ان تحدد هذه المدة بخمسة وسبعين يوما فقط، وهنا الفرق كبير.

لماذا تقوم الحكومة بهذا التغيير في ما يتعلق بهذه الفئة من الناس؟

الحكومة تتحدث عن ثمة  استغلال في هذا الجانب، بمعنى آخر يمكن ان يجري غش في هذا الجانب، ويشار الى ان في هذه الفئة هناك من لايرغب بالعمل بدوام كامل. هنالك أمر آخر تاخذه الحكومة كسبب وهذا يعلق بان الاجراات الاخرى مثل تخفيض نسبة الضريبة يحتاج الى مال يعوض ها التخفيض وهنا يمكن تعويضه بهذا ومنه زيادة سعر البنزين زيادة الضريبة على السيكار والكحول وغير لك. لكي تستمر دورة الاقتصاد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".