Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التسامح الديني وحرية التعبير عنوان واسع لطاولة مستديرة في في ستوكهولم

وقت النشر torsdag 27 september 2007 kl 16.49
جانب من امسية الحوار حول التسامح الديني وحرية التعبير

بدعوة من سفير الكويت في ستوكهولم سامي السليمان شارك سياسيون ودبلوماسيون وباحثون ومن دوائر الحكومة واعلاميون وممثلون عن الديانات المختلفة في امسية ناقشوا فيها مسألة التسامح وحرية التعبير التي برزت في الاونة الاخيرة وبحدة في وسائل الاعلام على اثر الرسومات عن نبي الاسلام محمد التي اثارت حفيضة المسلمين واستنكارهم لها، وطرحت مسألة الحوار بدلا من العنف في معالجة مثل هذه الامور ومدى علاقتها بحرية التعبير التي يكفلها النظام الديمقراطي في السويد:

”حرية التعبير مهمة ، وهي ام لكل الحقوق، والمسلمون يفهمون هذا الامر، لانه يدخل في صميم الدين الاسلامي”.  بهذه الكلمات عبر سفير الباكستان في ستوكهولم شاهين كيلاني في ختام الامسية التي افتتحها صاحب الدعوة السفير الكويتي سامي السليمان، والتي تحدث  فيها عدد من المدعوين عن افكارهم وخبراتهم مؤكدين على ضرورة الحوار والتفاعل بين الاديان والحضارات واهمية العمل المشترك، كل من موقعه، ممثلون للمؤسسات الدينية المختلفة وباحثون اجتماعيون وساسة في سبيل محاربة مايسمى بالاسلامو فوبيا، او التخوف من الاسلام، والتي تشير بعض الاحصائيات الى ان نسبته عاليه، رغم ان المجتمع السويدي، بشكل عام ، وحسب المسلمين انفسهم هو مجتمع متسامح، كما تشير سعاد محمد، اول امرأة امام في السويد:

وها ما يؤكده ايضا سفير الكويت في السويد سامي السليمان، في معرض امتنانه للحضور الذي لبى دعوته الى طاولة الحوار الرمضانية في داره.

الشعور باهمية مثل هذه اللقاءات عبر عنه جميع المشاركين في الامسية، وزعيم الحزب المسيحي الديمقراطي السابق آلف سفينسون عبر عن اعجابه بهذه المبادرة من سفير بلد اسلامي للالتقاء بين سياسيين ومن اصحاب القرار ومن ممثلين لاديان مختلفة. ”اذ ومن خلال الحوار والفهم المتبادل وتفتح الرؤيا يمكن ايجاد طريق الى الامام”.

تكمن مشكلة التخوف وسوء الفهم في ضعف المعلومات التي يحملها كل طرف عن الآخر، هذا ما اكد عليه اكثر من من التقينا معهم، فالسفير المصري سامح  سطوح اشار ان الازمات التي حدثت تكشف عن ضعف المعلومات من كل الجانبين.

” من ضمن المسائل النمهمة التي اسفرت عنها الازمات هي ان لدينا نقص في المعلومات عن مايجري في السويد والدول الاوروبية وها ما اتضح من بعض البيانات التي نشرتها بعض الجهات في عالمنا العربي تطالب رئيس حكومة السويد بغلق الصحيفة ومعاقبة  وقفل الصحيفة. وهذا خارج نطاق اختصاصاته الدستورية والقانونية ، وهذا يدل على ان الذين اصدروا هذه البيانات لا يعرفون عن القوانيين السويدية شيئا، بالمقابل ان المجتمع هنا اصبح علمانيا ويودون فرض هذه الافكار على مجتمع مازال الدين فيه قوي ورئيسي”,.

ومسالة سوء الفهم بسبب نقص المعلومات عن الآخر يعبر عنها السياسي السويدي الف سفينسون بضعف اللقاءات بين الطرفين ويقول:

”ببساطة هناك ضعف في اللقاءات، يجب ان نجلس سوية حول مائدة مستديرة ونستمع لبعضنا البعض. مرة في تاريخ العالم كان هنالك حدا بين المسيحيين والمسلمين في اوروبا، اليوم يعيش الكل جنبا الى جنب ومانحتاج اليه هو التفاهم والاحترام التام”.

من جانبه حدثنا الامام عبد الحق كيلان رئيس مجلس المسلمين السويديين من ان هذا اللقاء ”يشكل خطوة في مجال محاربة الشر الذي نراه في هذه الاستفزازات، وفي محاولة تخريب العلاقات بين مختلف المجموعات في المجتمع السويدي، وضرب بعضها البعض لاهداف خاصة، وضرب المجموعات الادنى. هذا هو الدواء الانجع ، اذ حينما يلتقي الناس بفرح واحترام متبادل وسماع الرأي، يمكن ان يؤثر هذا في المجتمع، انا متاكد من ذلك”.

حرية التعبير التي يكفلها القانون السويدي لمواطنيه موضع احترام من قبل المسليمن ايضا الذين عبروا عن احتجاجهم لما اعتبروه اساءة لنبيهم من قبل الرسام لارس فيكس، مؤكدين على ان حرية التعبير تشمل حرية العقيدة، وكمثال على احترام المسلمين لحرية التعبير في السويد، نبذ مسلمي السويد الدعوة الى العنف والتهديد الي جاءت من قبل مجموعة مايسمى بالقاعدة في العراق ضد الرسام السويدي وضد رئيس تحرير الصحيفة التي نشرت الرسومات، مؤكدين على ضرورة الحوار. ففي الحوار يمكن خلق عالم ايجابي، كما يؤكد السفير الكويتي في ستوكهولم سامي السليمان: ” لمست اتفاقا عاما على ان الحوار هو الطريق الاسلم والصحيح نحو عالم افضل ونحو اندماج افضل للمجتمع السويدي. انا كسفير دولة اسلامية هي الكويت اعجبت ايما اعجاب بالتسامح الديني الي يميز المجتمع السويدي”.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".