Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

عمليات الغش في الخدمات المنزلية يتم بسهولة

وقت النشر tisdag 2 oktober 2007 kl 17.12

بعد قوانين الضريبة الجديدة، والتي سمحت للمستهلكين الذين يشترون خدمات منزلية، بخصم هذه المدفوعات مع تصريح الدخل والضريبة، بدأت مصلحة الضرائب تتعرض لعمليات خداع تقوم بها الشركات الصغيرة التى تعنى بهذه الخدمات، والمستهلكين الذين يشترونها،.

اذ ان ليست جميع الخدمات تلك التي ينطبق عليها الخصم الضريبي، فهناك العديد من الشركات التي تعنى بقطع الاشجار، وهو عمل لا استرجاع ضريبي منه، في الوقت الذي يسجل في فواتيرها خدمة قطع العشب وهي الخدمة التي ينطبق عليها قانون خضم الضريبة، كما تقول الخبيرة الحقوقية في مصلحة الضرائب بيا بلانك ثورنروس

وتعطي هذه التعديلات على قوانين الضرائب، والتي اقرتها الحكومة منذ بداية تموز يولي، تعطي المستهلك امكانية خصم نصف تكاليف الخدمة المنزلية التي يشتريها

وقد نشأت العديد من شركات التنظيف خلال السنة الاخيرة، ولكن بعض الشركات مستعدة ان تخالف القوانين وتسجل فواتير تسمح للمستهلك استرجاع اموال لا حق لهم بها

وقد قام قسم الاخبارايكوت في اذاعة السويد، بالاتصال ب 16 شركة تعنى بالخدمات المنزلية في كل من مالمو وستوكهولم ويوتيبري، وتبين ان نصف هذه الشركات مستعد لكتابة فواتير غير صحيحة وذلك لكي يستطيع المستهلك خصم الضرائب

وزيرة التجارة مود اولوفسون لم تبدي تعجبها على من هذه العمليات والمحاولات لخداع مصلحة الضرائب، بل تقول ان معظم هذه الخدمات كانت تتم سابقا عن طريق العمل الاسود، دون دفع ضرائب، وتعتقد ان هذا القطاع بحاجة للوقت لكي يتأقلم مع هذه القوانين الجديدة

وتتابع اولوفسون ان عمليات الغش والتلاعب بالخصم الضريبي موجودة في مختلف المجالات في سوق العمل السويدية الان، لكن الاهم هو ان يكون المستهلك مدركا لضرورة شراء الخدمات بالابيض ودون تلاعب، اذ ان هذا هو الامر الذي يشكل عامل ضغط على الشركات الغير جدية والراغبة بالغش

وبالفعل فان بعض شركات الخدمات المنزلية لا تقوم بعملية كتابة فواتير كاذبة لخدمات لم تقدمها الشركة ولكن الامر قد يعود للمستهلك الذي تفع عليه مسؤولية تقديم الفواتير لخصم الضرائب ام لا، كما قال احد اصحاب الشركات الذي اتصل به قسم الاخبار في اذاعتنا

وتبقى عمليات الغش موجودة في معظم قطاعات الخدمات، الا ان المسؤولية الاكبر تقع على المستهلك قبل البائع، اذ على المستهلك وحده ادراك اذا ما يتوجب عليه ارسال الفواتير لخصم الضرائب ام لا

وزيرة التجارة مود اولوفسون

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".