Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

وزير سوق المال يرد على الانتقادات بشان مؤسسة كارينغه

وقت النشر onsdag 3 oktober 2007 kl 15.51
وزير المالية امام اللجنة الاقتصادي في البرلمان

تفاعلت قضية مؤسسة كارينغه البنكية التي انيط بها مهمة تقديم الاشتشارات الى الحكومة، خصوصا فيما تعلق ببيع مؤسسات مالية سويدية. وكان وزير سوق المال ماتس اوديل قد خضع الى استجواب امام الللجنة الاقتصادية التابعة الى البرلمان؟، بعدها عقد الوزير مؤتمرا صحفيا دافع فيه عن نفسه ازءا الانتقادات التي وجهتها المعارضة ضده:

”لقد صورت بانني غير فعال ، وانني نسحبت وربما صور للبعض بانني في اجازة. الحقيقة انني اطلعت على لمحة من التقرير الجمعة الماضية من خلال العاملين معي عبر عناصر الاتصال في مؤسسة كارينغه. حينها توقفت عند نقطتين الاولى هي ان اثنين من العاملين المقربين معي سيواجهان مشاكل لو استمرا بمهمتهما وهما كارينا فورشيكه و اوربان فونيريد. الثانية هي البحث عن الظروف المناسبة لانهاء المهمات المشتركة مع مؤسسة كانيغه”.

وهذا ماتم فعلا فقد وافق الوزير على استقالة المسؤولة المالية في الوزارة كارينا فورشيكه قبل يومين وكذلك استقالة امين ديوان وزارة المالية اوربان فونيريد من منصبه، صباح اليوم الاربعاء اثر الانتقادات الشديدة الموجهة من قبل الرقابة المالية الى مؤسسة كارنيغه المالية، وبعد مطالبة المعارضة باستقالته.

وخلفية لك المعلومات التي تسربت عن هذه المؤسسة التي اعتمدت منن قبل الحكومة في بيع مؤسسة اومكس التي تملك بورصة ستوكهولم، وكذلك معهد القروض المالية اس ب آ ب، ان بعض العاملين الريسيين فيها كان قد استلم نسبة من الاموال دون علم الهيئة التنفيية، وكانت كارينا فورشيكه مدير سابق لمؤسة كارينغة في حين كان امين عام وزارة اوديل اوربان ونري رئيسا لاحد اقسامها

المعارضة من جهتها طالبت بوقف البيع لاستقالة ستحتم على الحكومة وقف البيع، هذا ما عبر عنه الاشتراكي الديمقراطي والبيئة المعارضان الاشتراكي الديمقراطي توماس استروس، عبر عن ذلك بالقول:

الشئ الوحيد الواقعي ان تقوم الحكومة باعلانها التوقف عن عملية البيع. ان هذه المسالة قد اصابها العطب بشكل كلي والثقة في الحكومة تضررت في العمق، واطالب وزير سوق العمل ماتس اوديل ان يقوم بهذا الاعلان.

قال هذا المتحدث باسم الاشتراكي الديمقراطي المعارض توماس استروس. وهو مايشاطره الرأي بير بولوند من حزب البيئة الي قال:

نعتقد بوجوب تاجيل عملية البيع، حيث لايمكن الاستمرار كما في السابق. نحن نرى كيف ان جميع الاشخاص الاساسيين الذين عملوا في مسألة البيع قدموا استقالاتهم او اجبروا على الاستقالة.

ويواصل بير بوليند القول ، من انه بدون اشخاص كفؤ ليس هنالك امكانية لاتتمام البيع بطريقة ماهرة. نعتقد ان ثمة عدم مسؤولية اذا باع المرء بسعر اخفض مما يجب.

هذا وكانت مؤسسة كارينغه البنكية قد تخلت في وقت سابق من هذا الاسبوع عن مهمتها في مساعدة الحكومة في بيع مؤسسة اموكس التي تملك بورصة ستوكهولم وكذلك معهد القروض المالية اس به آ به

ومن الجدير بالذكر ان مؤسسات قطر المالية ارادت شراء اموكس وبورصة ستوكهولم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".