Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الملاريا الى أندحار: دواء جديد قد ينقذ حياة الملايين من ضحاياها

وقت النشر tisdag 6 november 2007 kl 16.18
يجب مكافحة الملاريا على كافة الاصعدة

تزايدت الآمال بقوة بأمكانية مكافحة جذرية لمرض الملاريا، بعد النتائج التي حققها عقار طبي جديد جرب في جزيرة زنزيبار شرق أفريقيا على مدى ثلاث سنوات وكانت النتيجة تقلصا في حجم الوفيات بهذا المرض بنسبة ثمانين بالمئة. وتدنت نسبة الوفيات بين الأطفال جراء الأصابة بالملاريا الى النصف، الأمر الذي ينعش آمال الباحثين الطبيين بأمكانية أستئصال هذا المرض الذي ينهي حياة مليوني شخص سنويا، بينهم نسبة كبيرة من الأطفال في البلدان الأقل تطورا.

الدواء الجديد توصلت اليه مجموعة باحثين بتمويل جزئي من هيئة المساعدات الخارجية السويدية ”سيدا”، وقد طوروه عن دواء شعبي صيني، وجرى توزيعه مجانا على المصابين بالملاريا في أحدى مدن جزيرة زنزيبار. البروفيسور أنديرش بيوركلوند الذي قاد عملية تقييم الدواء الجديد:

ـ الجديد هو اننا توصلنا الى مجموعة جديدة من المواد الطبية سريعة التأثير والفاعلية، لم يسبق التوصل اليها في مجال مكافحة الملاريا. يقول البروفيسور بيوركلوند ويضيف علاجات الملاريا هي بالضبط مثل علاجات الآيدز، السرطان والسل، لم يكن ممكنا التعامل معها بعقار طبي واحد، بل بمنظومة من الأدوية التي تكمل بعضها. أما الآن فسيكون من الصعب على المرض مقاومة الدواء الذي نستخدمه.

مجموعة التقييم العالمية التي شكلت قبل أربع سنوات، أختارت أحدى مدن زينزيبار والتي يبلغ سكانها حوالي الخمس والثمانين الف شخص جميعهم مصاب بالملاريا أختارتها لتبني فيها منظومة مراقبة شملت جميع العيادات الطبية في المدينة، وقامت بتوزيع الدواء الجديد مجانا لجميع السكان، ليسجل بعدها الباحثون الأنخفاض الكبير في نسبة الوفيات بالمرض، بالأضافة الى تقلص آثاره على المرضى. وسيدخل الدواء الى بلدان أخرى في أفريقيا مما يفتح الأبواب أمام الآمال القديمة بأجتثاث مرض الملاريا الذي يمكل مشكلة كونية كما يقول البروفيسور أنردش بيوركمان بروفيسور أمراض الألتهابات في معهد كارولينسكا الطبي في العاصمة ستوكهولم:

الدكتور رضا الهادفي من ستوكهولم يشير الى أن عشرين بالمئة من وفيات الأطفال دون سن الخامسة في بعض البلدان سببها مرض الملاريا، وهو يبدي تفاؤلا كبيرا بنجاعة الدواء الجديد وقدرته على أجتثاث المرض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".