Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الاشتراكي الديموقراطي يوافق على مناقشة سياسة المدارسة مع الحكومة

وقت النشر måndag 12 november 2007 kl 16.56
رئيسة الاشتراكي الديموقراطي توافق على مناقشة تغيرات في سياسة المدارس

 

حصلت رئيسة الاشتراكي الديموقراطي مونا سالين على الضوء الاخضر لبدء المناقشة مع الحكومة على سياسة المدارس، وذلك بعد مناقشات دامت ساعات بين اعضاء لجنة الثقة في الحزب، خلال الاجتماع العام للاشتراكي الديموقراطي في عطلة نهاية الاسبوع

الاريتاح كان الانطباع الذي قابلت به رئيسة الاشتراكي الديموقراطي مونا سالين، المجتمعين الذين انتظروا نتيجة اجتماعات ايام المستقبل في يومي السبت والاحد، وقالت انها ارادات ان تظهر انها رئيسة لحزب فخور بسياسة المدارس التي يتبعها، وبانه، اي الاشتراكي الديموقراطي، يملك الارادة لمناقشة محتويات السياسة المدرسية وتحسينها، الامر الذي يدل على حزب يجرؤ على التجدد، بالافعال، وليس فقط بالخطابات

وعلى الرغم من تطرق مجلس الثقة في الاشتراكي الديموقراطي الى عدد من المواضيع، الا ان سياسة المدرسة كان محور الاجتماعات، والتي خرجت من بعدها سالين بضوء اخضر لمناقشة هذه السياسة مع الحكومة البرجوازية، الامر الذي اعتبره البعض تغاضيا تاما عن مقرارت كانت قد اتخذت في اجتماعات سابقة كهذا الاجتماع، الا ان سالين عللت الامر بان ثمة اشياء قد تغيرت منذ تلك الاجتماعات السابقة، وهو ان الاشتراكي الديموقراطي قد خسر الانتخابات، ولهذا تم تحليل هذه النتيجة، والعمل على احداث تغيير، واتفاقية طويلة الامد، بما فيها لمصلحة التلاميذ والاهل

العضو السابق في البرلمان السويدي مريم اوسمان شاريفاي، التي رأت ان التغيير هو ما تحتاج اليه سياسة المدارس الحالية، وهو ما توافق ايضا عليه رئيسة اتحاد طلاب الاشتراكي الديموقراطي كايسا بوريناس، التي تعتقد بوجوب وجود اتفاقية تضمن مدارس متوازية ومتوازنة وبعيدة عن التمييز، وهو امر يمكن لشهادات في مرحلة دراسية متقدمة ان تقدمه، بحيث يمكن عندئذ تصنيف الاطفال لمعرفة من هم بحاجة اكبر للمساعدة

وبقبول الاشتراكي الديموقراطي المناقشة حول سياسة مدارس تقضي بامتحان التلاميذ في صفوف مبكرة، قد يظن البعض ان ثمة من تقارب، الى حد كبير، مع سياسة التحالف البرجوازي الحاكم، الامر الذي تراه شاريفاي غير صحيح

وفي تعليق له، قال رئيس حزب اليسار لارش اولي ان الاشتراكي الديموقراطي واليسار كانا على اتفاق سابق، وبان الاختلاف كان مع حزب البيئة الذي كان وقتذاك يريد زيادة عدد المدارس الخاصة، اما الان فقد تغيرت سياسة الاشتراكي الديموقراطي، واكد اولي ان سياسة التعليم تتعلق بالتساوي على جميع المستويات مثل الجنس والجغرافية والدراسة، ولذلك لا يمكن الادعاء ان لدى اليمين واليسار سياسة مدرسية موحدة مدى الحياة، اذ لدى اليمين واليسار سياسات مختلفة

ويبقى السؤال عن مدى امكانية توصل رئيسة الاشتراكي الديموقراطي مونا سالين، الى توافق مع وزير المدارس ورئيس حزب الشعب يان بيوركلوند، خاصة ان بيوركلوند مصمم على امتحان التلاميذ ابتداءا من الصف الاول، ولذلك تريد سالين ان تختبر اذا ما كانت الارادة التي رافقت بيوركلوند منذ زمن طويل، بالتوصل الى اتفاقية طويلة الامد حول المدارس، هي بالفعل ارادة جدية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".