Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

جدل في الحكومة السويدية حول مشاركة معتزمة لرئيس الوزراء في قمة أوربية ـ أفريقية

وقت النشر torsdag 22 november 2007 kl 17.19
1 av 2
هل ستحول أعتراضات حزب الشعب دون مشاركة راينفيلدت في القمة الأوربية ـ الأفريقية؟
2 av 2
وزيرة العدل تفضل تعاون السلطات على دعم جهاز مكافحة الجريمة

قال رئيس حزب الشعب يان بيورك لوند ان مسألة مشاركة رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفلد في اجتماع دول الاتحاد الاوروبي مع الدول الافريقية، حيث يكون ديكتاتور زيمبابوي روبرت مغابي حاضرا، هذه المسألة مازالت غير محسومة:

ـ هنالك مناقشات حول هذه القضية لم تحسم بعد. وسنرى الى اي شئ سنتوصل. ومن جهة اخرى ان من المهم اتخاذ موقف من مشاركة موغابي، من جهة والاخذ بعين الاعتبار ان اجتماع دول الاتحاد الاوروبي مع الدول الافريقية يتمتع باهمية مركزية من جهة اخرى.

هذا مايقول رئيس حزب الشعب يان بيورك لوند اما رئيس الوزراء ورئيس حزب المحافظين فريدرك راينفيلدت فلا يعطي انطباعا بان ثمة نقاشات تجري حول هذا الموضوع، ويرى بانه يمثل كل الحكومة، عندما لم يشير الى ان ليس ثمة مقاطعة سويدية للاجتماع الذي سيحضره روبرت موغابي، موضوعة على طاولة البحث، اذ يقول:

ـ انا افهم الامر بانني امثل مجموع اراء اقطاب الحكومة عندما عرضت هذا الطرح.

و فيما يتعلق بطرح رئيس حزب الشعب يان بيوركلوند من ان المسألة لم تحسم بعد علق رئيس الوزراء فريدريك راينفلدت بالقول بانه اذا يمكن ان نناقش هذا الامر. واجاب راينفلدت على سؤال فيما اذا كان رأي حزب الشعب سيكون مؤثر في هذه القضية؟:

ـ حزب الشعب داخل في التحالف الحكومي، ولكن ما اعنية هو اني مع ذلك امثل جميع الآراء في الحكومة. كما اننا في عملية متأخرة الآن فيما يتعلق بهذا الموضوع. ونحن وعبر رئاسة البرتغال للدورة الحالية للاتحاد الاوروبي اعلنا رغبتنا بعدم حضور موغابي للاجتماع.

**************************************************

مطالبة بزيادة الدعم لمكافحة الاجرام على نطاق السويد

طالبت الغالبية في البرلمان السويدي بزيادة الدعم لبوليس مكافحة الاجرام، بهدف التصدي للجريمة المنظمة التي تقوم بها بعض العصابات العاملة في اماكن عدة في البلاد. يأتي ذلك على التفجيرات التي طالت منزل وكيلة النيابة العامة في تورلهتان باربرو يونسون.

لكن وزيرة العدل ترفض تعزيز قدرات البوليس. مؤكدة على تعزيز تعاون جميع الاجهزة الحكومية في البلاد للتصدي لهذه الظاهرة. واليوم الخميس اجتمعت الوزيرة بعدد من هذه الاجهزة، من بينها رؤساء دوائر الشرطة ومصلحة الضمان الاجتماعي.

المحافظون هو الحزب الوحيد من بين جميع احزاب التحالف الحكومي، الذي يرفض تعزيز الدعم لتمكين شرطة مكافحة الجريمة من التصدي للجريمة المنظمة في عموم البلاد، والتأكيد على تعاون الاجهزة بدلا من ذلك.

بينما تتفق الاحزاب الاخرى المؤتلفة في الحكومة وهم الشعب والوسط والمسيحي الديمقراطي على ضرورة ذلك. حيث تؤكد اينغر دافيدسون، نائبة رئيس اللجنة العدلية في البرلمان عن المسيحي الديمقراطي، قائلة:

ـ ثمة حاجة الى تجميع القدرات ضد الجريمة المنظمة. وان دعم قدرات البوليس مسألة ملحة كما اعتقد.

من جانبه يرغب حزب الشعب ايضا في تعزيز قدرات البوليس ويذهب الى اقتراح تشكيل جهاز بوليس شبيه بالاف بي اي الامريكي.

وليس احزاب التحالف الاخرى ، عدا المحافظين، الذين يؤيديون المقترح، بل وكذلك الاشتراكي الديمقراطي المعارض، حيث يوجه توماس بودستروم ، رئيس اللجنة العدلية في البرلمان انتقادا الى وزيرة العدل بياتري أسك، من المحافظين، على عدم موافقتها على المقترح بالقول انها تعالج القضية بطريقة مشلولة:

انه لامر خطير، ان تكون احزاب التحالف الحكومي غير متفقة فيما بينها على قضية هامة جدا كهذه. عندها لم يتم عمل اي شئ. وستكون هنالك اجتماعات فحسب، بدلا من الاخذ بقوة قضية مكافحة جرائم مثل هذا النوع.

هذا ومن الجدير بالذكر ان حزبي اليسار والبيئة يعارضان، كما المحافظين مسألة تعزير قدرات البوليس.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".