Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

سلطات رسمية تستخدم أعمال شركات تنظيف تمارس التمييز ضد العمال على أساس أثني

وقت النشر torsdag 29 november 2007 kl 18.38
دعوات لفسخ العقود مع شركات التنظيف التي تمارس التمييز ضد المهاجرين

تفيد معطيات الإذاعة بأن عددا كبيرا من السلطات والبلديات تستفيد من خدمات شركات التنظيف التي كشف عن أنها تستجيب لطلبات الزبائن باستبعاد المهاجرين من الخدمات التي تطلبها. وكانت الفروع المحلية لأذاعتنا قد أتصلت بعدد كبير من الشركات مستعيرة شخصية شركة تطلب خدمات تنظيف وأشترط الزملاء الصحفيون أن لا يكون هناك مهاجرون بين من ترشحهم الشركات المتصل بها لأداء المهمة. وقد أستجاب ستين بالمئة من تلك الشركات لشرط أستبعاد عمالها المهاجرين من مهام العمل.

بعض الجهات الرسمية التي تستفيد من خدمات الشركات التي تمارس التمييز ضد عمالها من أصول أجنبية عبر عن الأستياء من هذه الممارسة، مشيرة الى أن ذلك قد يؤدي الى الغاء عقود العمل مع تلك الشركات. أولف سانديل مسؤول العقود في بلدية أوبسالاقال ان البلدية ستطلب الى تلك الشركات تقديم توضيحات عن موقفها، ونواياها لمعالجة الموقف من أجل عدم تكراره.

بعض شركات التنظيف التي كشف المسح الأذاعي عن أستعدادها للمارسة التمييز ضد المهاجرين الذين يعملون لديها تقدم الخدمات لهيئات رسمية مثل ديوان الحكومة، البرلمان، مصلحة الضريبة، مصلحة الطرق، مجالس المحافظات وأجهزة الشرطة، والمحاكم، والمعاهد العيا، وحوالي ثلاثين بلدية.

مندوب الأذاعة الذي أستعار صفة صاحب شركة سأل موظف الشركة التي تقوم بأعمال التنظيف في البرلمان أن كان بالأمكان تزويده بعمال تنظيف ليسوا من مهاجرين فكان جوابه على النحو التالي:

ـ نعم أن هذا ممكن، يتعين علي أن أبحث الأمر مع الأدارة. وحين طلب المندوب تأكيدا أكد الموظف أن الأمر سيكون كما يريد.

كاتري لينا وكيل الجمهور ضد التمييز عبرت عن أعتقادها بأن على السلطات والبلديات التفكير بأمكانية الأستغناء عن خدمات الشركات التي تقوم بالتمييز بين العاملين لديها:

ـ قالت لينا على أية حال يمكن تحقيق ذلك أذا ما كانت العقود المبرمة (مع تلك الشركات) تتضمن مادة تقول بأن ممارسة التمييز من الأسباب التي تجيز الغاء العقود، أعتقد أنه يمكن أستخدام هذه الماده للضغط على تلك الشركات.

لينا عبرت عن القلق أزاء العدد الكبير من الشركات التي أبدت أستعدادها لتلبية شروط التمييز بين عامليها:

وكيل الجمهور ضد التمييز كاتري لينا قالت أنها ستتابع الموضوع، ووأنها يمكن ان تقوم بعمليات فحص، فهناك كما ترى أسبابا للقيام بها على بعض أرباب العمل:

ردود فعل المهاجرين الذين بعملون في خدمات التنظيف في مدينة أوربروتراوحت بين الحزن والأستغراب والقلق والغضب والشعور بالأضطهاد:

السكرتير السابق للحزب الأشتراكي الديمقراطي لارش شرنكفيست والذي يشغل حاليا عضوية المجلس البلدي في نورشوبينغ قال تعليقا على ما كشف من أن خمس من شركات التنظيف التي تقدم الخدمات للبلدية لا تمانع في ممارسة التمييز ضد عمالها من ذوي الأصول المهاجرة:

ـ نحن شديدوا الوضوح في أنه على الشركات التي نتعاون معها ان تلتزم القوانين والقواعد، وذا مما خرقت تلك الشركات القانون بشكل مبرهن علية فان علينا كما أرى ان ننهي العقد معها، من المهم بالنسبة لنا كممثلين لعموم الناخبين أن يكون شركائنا في التعاون ممن يلتزمون القانون والقواعد.

أما بالنسبة لبلدية أبسالا فذكر أولف سانديل أن الخطوة الأولى ستكون في توجيه رسائل من البلدية الى الشركات الأربع التي تورطت في الكشف عن أستعدادها لممارسة التمييز تطلب فيها تبيان خططها لمعالجة المشكلة:

ـ يقول يانديل أن الخطوة التالية، وفي حال عدم تقديم تلك الشركات لجواب كاف سنحدد الخوة التالية، ويمكن بالطبع المضي قدما حتى الغاء العقد.

جمال نجم من مكتب وكيل الجمهور ضد التمييز يقول أن وكيل الجمهور يمتلك صلاحية النظر في أنتهاك القانون الذي يمنع التمييز حتى في حال عدم تقدم أحد ما بتظلم من التمييز.

**************************************************************

الاعتداء بالسكين على مدير مدرسة تهديد للمجتمع المفنوح

اثار الاعتداء على مدير مدرسة في اوبلاندس برو، تساؤلات حول المدارس المفتوحة والمجتمع المفتوح الذي اعتبره اتحاد الادارات المدرسية معرضا للتهديد.

وكان مدير المدرسة قد تعرض الى عدة طعنات بالسكين من قبل شاب في الثانية العشرين من العمر تسلل الى غرفة المعلمين. وقد القت الشرطة القبض عليه في محطة القطارات المركزية في ستوكهولم.

وفي تعليقه على هذا قال لارس فلودين، رئيس اتحاد ادارات المدارس السويدية:

نحن، في اتحاد ادارات المدارس السويدية نريد مدرسة مفتوحة ومجتمعا مفتوحا لامجال فيه لوجود حراس مسلحين بهراوات او عمليات تفتيش للتلاميذ الذين يدخلون مدرستهم وصفوفهم.

لكن لارس فلودين يرى، بان من الممكن ان تكون هناك حاجة الى زيادة كاميرات المراقبة في المدارس بالرغم من ان هذا قد يشكل تجاوزا على الحرية الشخصية.

هذا وهناك اليوم الكثير من المدارس التي لديها مكتب استقبال، لايسمح لاي شخص الدخول الى المدرسة اذا لم يكن منتميا لها، وبامكان ناظر المدرسة اخراج اي شخص غير مرغوب به منها. لكن من الصعب للمرء ان يحمي نفسه، كما ان التهديد ياتي من دخل المدرسة. كما هو الحال مع تهديد تلميذين لمدير مدرسة في انشيده غورد في ستوكهولم.

وخلال السنوات الثلاث الاخيرة ازادت الشكاوى من تصاعد تهديد العاملين في المدارس الى الضعف.

من جانب آخر ، وفي تقريرين منفصلين لاتحاد نقابات المعلمين و مصلحة بيئة العمل جرت الاشارة الى ان المدارس السويدية اصبحت اكثر تعرضا للعنف والتهديد. رئيسة الدائرة القانونية في مصلحة المدارس انغيرد هيلبورن تقول:

ـ في النصائح التي نقوم بها وكذلك بقرارات المحاكم التي اطلع عليها ارى بأن العنف ازداد وانعكس على المجتمع. العنف في المجتمع ازدياد وهو ينتقل الى المدارس. لأن التلاميذ في المدارس الابتدائية عليهم واجب التعلم في المدرسة، لايمكن منعهم من دخول الصف، ولكن هذا الامر يشمل تلامذه المدارس الثانوية اذا ما ثبت انهم يضرون بوضع المدرسة.

في الشهر الماضي قررت بلدية فالكينبيري فصل تلميذ من المدرسة حتى فصل خريف 2009، وذلك بسبب قيامه بممارسات كثيرة منها الاعتداء، ورئيسة لجنة الاطفال والشبيبة في فالكينبيري شيشتين آنغيل تقول:

ـ من المهم ان نضع مؤشرا واضحا على ان هناك وضعية غير مرضية في المدرسة اليوم.

هذا ما تقوله بلدية فالكينبيري، لكن القانونية في مصلحة المدارس اينغيرد هيلبورن تقول انه وبالرغم من ان فصل تلميذ في المدرسة الثانونية جرى بشكل قانوني، لكن من المهم القيام بتحقيق شامل قبل اتخاذ قرار شديد مثل هذا، انه لاجراء شديد، فالتلميذ يقدم اوراقه للقبول في هذه الثانوية، ومن ثم يقبل فيها، بعد ذلك يتقرر ابعاده منها لمدة ثلاث سنوات. وعندما يعود ثانية ربما لا يجد زملائه فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".