Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التكنولوجيا هي الحل لمشاكل البيئة والسويد من بين الدول الاكثر تفوقا

وقت النشر måndag 3 december 2007 kl 16.55
درجة عالية من الامن في اجتماع الامم المتحدة في بالي

بدأت اليوم نقاشات مؤتمر بالي حول التغير المناخي و الذي يعقد في جو يزداد فيه التوتر والترقي لما قد ينتج عن هذا المؤتمر. وناقش أكثر من 1000 مشارك من 190 دولة كيفية تخفيض عوامل التغير المناخي والزام الدول الكبرى بالتفاقية تتبنى التوجه العالمي نحو بيئة أفضل أو أقل خطرا.

وقالت مارتينا كروجر من جمعية السلام الأخضر في ستوكهولم لوكالة الأنباء السويدية أن أهم عائق في طريق اتفاقية ما بعد كيوتو تم التخلص منها في نقاشات اليوم الأول حيث اعترفت الصين والهند بعدم قدرتهما على مكافحة اسباب التغير المناخي بينما تركز الدولتان على معالجة وضع ملايين الفقراء. ولكن وعدت الدولتان بمساهمة أكبر في الجهود الدولية المتعلقة بالبيئة. أما بالنسبة للولايات المتحدة والتي رفضت توقيع الاتفاقيات الدولية السابقة، فقالت ممثلتها في المؤتمر بأنها لن تقف كعائقة لمثل هذه الاتفاقيات في المستقبل.

وقال ممثل السويد في المؤتمر أندرس توريسون أن نتائج المؤتمر ستوفر هيكل للجهود الدولية في المستقبل وخصوصا في مرحلة ما بعد كيوتو. ,اضاف أن الاتحاد الأوروبي يشكل قوة دافعة باتجاه الزام جميع الدول بمسؤوليتها.

ولخص الرئيس التنفيذي للمؤتمر ايفو دي بوير فعاليات اليوم الأول قائلا أن النقاشات ركزت بشكل كبير على أهمية استخدام التكنولوجيا لتخفيض نسبة الكربون في الجو.”تملك الصين و الهند كميات هائلة من الفحم و من غير المعقول أن لا تستفيد هذه الدول من مواردها و أنما علينا توفير التكنولوجيا اللازمة بحيث يتم اسخدام هذه الموارد بشكل يحافظ على البيئة.”

وبحسب تقرير التننمية البشرية لعام 2007، تعتبر السويد من أكثر الدول تفوقا في مجال المحافظة على البيئة وتوظيف التكنولوجيا البيئبة ولكن يمكن للسويديين أن يكونوا أكثر تعاونا بتجنب قيادة السيارات والسفر بالطائرات قدر الامكان، كما يقول يوناس أوكيرمان، رئيس مركز الاستراتيجيات البيئية في ستوكهلم.

ويضيف وزير البيئة السويدي اندرياس كارلجرين أن تقدم التكنولوجيا وتوفر المعلومات ستمكن دول العالم من الوصول الى الحلول اللازمة اذا ما توفرت الارادة السياسية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".