Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التغيرات المناخية أشد خطرا على السويد من أحتمالات التعرض لهجوم عسكري

وقت النشر tisdag 4 december 2007 kl 18.07

لا تواجه السويد خطر التعرض لهجوم عسكري، على الأقل في المدى الزمني المنظور، هذا ما توصل اليه تقرير هيئة الأستعداد الدفاعي التي رأت أن التغيرات المناخية أكثر أثارة للقلق من أحتمالات التعرض لعدوان عسكري. رئيس الهيئة يوران ليناماركير يقول:

ـ الخطر الأكثر تهديدا هو بالطبع الأرتفاع الكوني في درجات الحرارة، يقول رئيس هيئة الأستعدادات الدفاعية ويضيف أننا نلاحظ أن تواتر التقارير عن أن هذا الخطر يصبح جديا أكثر فأكثر، واصبحت أكثر التقارير تشير أليه.

جميع أحزاب البرلمان بأستثناء حزب اليسار متفقة على السياسة الأمنية السويدية، وعلى أن أهم الأخطار الأضافية التي تهدد البلاد في المستقبل تتمثل في عدوى الأمراض وأسلحة الدمار الشامل.

تقرير هيئة الأستعدادات الدفاعية يشير الى أستقرار لا سابق له في منطقة بحر البلطيق، والى بلوغ التعاون مستويات لم يبلغها قط في الماضي. ومع نفي الهيئة لأحتمالات مواجهة عدوان في المستقبل المنظور فأنها ثبتت قلقها من التطورات السياسية الداخلية في روسيا، يوران لينه ماركير الذي لا يستطيع التنبوء بالعواقب العسكرية لتلك التطورات يلفت الأنتباه الى زيادة المخصصات المرصدة للعسكريين وتعزيز الدفاعات، ورفض روسيا إلغاء الخدمة العسكرية الألزامية:

تقرير هيئة الأستعدادات الدفاعية حظي بقبول الأحزاب البرلمانية وتخوفت أنيكا نوردغرين كريستينسين من أن لا يأتي تقرير آخر مرتقب منوزارة الدفاع بأحكام مغايرة:

تقول نوردغرين كريتسنسن أن ستة من أحزاب البرلمان السبعة متفقة مع تقرير هيئة الأستعدادات العسكرية ونأمل أن يكون ذلك أشارة واضحة لوزارة الدفاع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".