Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ملك السويد يوزع جوائز نوبل في شتى الحقول ويشارك الفائزين بها طعام عشاء في مبنى بلدية العاصمة

وقت النشر måndag 10 december 2007 kl 18.56
1 av 2
ملك السويد كارل السادس عشر غوستاف يسلم الباحث الفرنسي البرت فيرت جائزة نوبل في الفيزياء
آل غور وراجيندرا باشاوري تسلما جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو كما هو متعارف علية
2 av 2
آل غور وراجيندرا باشاوري تسلما جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو كما هو متعارف علية

في السادسة من مساء الجمعة 10 ديسمبر بدأت فعاليات حفل نوبل في دار البلدية في ستوكهولم، حيث اعتاد ملك السويد ان يفتتح برنامج الليلة بالترحيب بالضيوف.

هكذا هو الحال منذ اكثر من قرن، وخلال هذه السنوات الكثار نال جائزة نوبل اكثر من سبعمئة مبدع في مجالات.... الكيمياء، الفيزياء، الطب او الفيزيولوجيا، الآداب والسلام.

وقد حضر الى حفلة عشاء نوبل جميع الفائزين بجوائز العلوم، ولم تحضر الفائزة بجائزة الادب، دوريس ليسينغ، وذلك بسبب مرضها، ذلك كان شأن الدرامي البريطاني الحائز على جائزة نوبل العام 2005 هارولد بينتر، وكان ايضا بسبب مرضه. وفي امسية الجمعة الماضيية المقررة لها قرأت كلمة ليسينغ نيابة عنها.

في الحادي والعشرين من اكتوبر العام 1833 ولد ، وهو الشهر الذي عرف لاحقا باعلان الفائزين بجوائزه. وفي العاشر من ديسمبر 1896 ودع الفرد نوبل الحياة .

فيترك ذلك اليوم خالدا في ذاكرة الشعوب، إذ يتم فيه توزيع مكافآته التي اوصى بها في مجالات العلوم الطبيعية والادب والنضال السلمي، والتي بدأ العمل بتوزيعها في العام 1901،

وكانت وصيته، الاكثر جدلا في التاريخ :

منزل نوبل في سان ريمو يكون من حصة ابن اخيه لودفيغ، عقاراته في باريس خص بها ابنة اخيه روبرت. اما باقي الثروة فاوصى بايداعه في صندوق مصرفي توزع ارباحة على شكل مكافآت الى ”افضل عمل يفتح طرقا جديدة امام مجالات المعرفة والتقدم”. هكذا جاء في نص الوصية، وبغض النظر عن الخلفية الاثنية لمبدع العمل او جنسيته، ان كان سويديا او غيره.

حفلة نوبل يرعاها الملك ويحضرها الفائزون واقرباؤهم، وسياسيون وشخصيات اخرى، ويقدر عدد المشاركين في احتفال الليلة الفا ومئتين وخمسين شخصا، بينما لم يحضر اول حفل جرى فيه توزيع جوائز نوبل في العام 1901 سوى مئة وثلاثة عشر شخص.

من بين المشاركين رؤساء الاحزاب، لكن رئيسة اكبر حزب في البلاد وهو الاشتراكي الديمقراطي مونا سالين ستشذ عن ممارسة تقليد الحضور، فهي لن تحضر حفل نوبل، بل فضلت على ذلك الذهاب الى حفلة لموسيقى الروك لبروسه سبرينغستين ، التي تصادف الليلة ايضا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".