Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

معارضة كبيرة في البرلمان السويدي لمشروع أنبوب الغاز الروسي ـ الألماني

وقت النشر måndag 17 december 2007 kl 16.34
1 av 3
الأنابيب التي سيتشكل منها خط أمدادات الغاز الروسي الى أوربا في قاع بحر البلطيق
2 av 3
أنه ماريه بولسون
3 av 3
ستافان دانييلسون

يعارض عدد كبير من أعضاء البرلمان السويدي مشروع مد أنبوب لنقل الغاز الروسي الى ألمانيا في قاع بحر البلطيق. هذا ما أظهره مسح قام به قسم الأخبار في الأذاعة السويدية، والذي كانت حصيلته أن سبعين بالمئة من أعضاء البرلمان الذين أجابوا على سؤال القسم حول المشروع يرغبون بان تمتنع الحكومة عن الموافقة على المشروع الذي سيمر جزء منه في المياه القريبة من جزيرة غوتلاند السويدية.

النواب المعارضون ليسوا فقط من أحزاب المعارضة، بل أن عددا كبيرا منهم يمثل أحزاب الأئتلاف البرجوازي الحاكم، النائبة آنه ماري بولسون من حزب الحكومة الرئيسي حزب المحافظين، لها تحفظات على المشروع وهي تعتقد أن على الحكومة الأصغاء الى صوت من أنتخبهم الشعب الى البرلمان:

ـ الحكومة ليست بحاجة الى التكيف مع البرلمان، فدستورنا صيغ بطريقة تمنحها حق التصرف كما ترى، ما دامت لم تتعرض الى مطالبة بسحب الثقة، ولكن واضح أن من الحكمة أن تصغي الحكومة الى البرلمان.

أثنان وستون بالمئة من أعضاء البرلمان البالغ عددهم 349 نائبا أجابوا على السؤال الذي أرسله لهم قسم الأخبار في الأذاعة السويدية أيكوت، وكانت نسبة المعارضين بين من أجابوا تمثل أثنان وسبعون بالمئة، في المقابل أيد مشروع أنبوب الغاز الروسي في البلطيق بين عشرة الى أحد عشر بالمئة، فيما ذكر حوالي سبعة عشر بالمئة أن أنهم لم يكوّنوا بعد رأيا حول الموضوع. وكانت نسبة المعارضين بين النواب الذين ينتمون الى أحزاب الأئتلاف الحاكم ستين بالمئة. وتنصب تحفظات المعارضين على الجوانب البيئية والأمنية.

ستافان دانييلسون من حزب الوسط المشارك هو الآخر في الحكومة يؤيد المشروع، أذا ما جرى فحص آثاره البيئية، وهو ينطلق في ذلك من أنبوب الغاز سيخلق تبادلا تجاريا لابد وأن يلعب دورا في توطيد السلام بين الأطراف ذات العلاقة.

المعترضون من مطلقات بيئية يخشون من الأخطار المحتملة على الحياة البيئية في بحر البلطيق الذي يعاني في الأصل من كم هائل من النفايات التي ألقيت فيه خلال الحرب العالمية الثانية.

أنه ماريه بولسون تقول انه كانت تشعر بوجود معارضة للمشروع بين نواب البرلمان ولكنها لم تكن تعتقد ان المعارضة بهذا الحجم من الأتساع.

وتنظر بولسون بقلق الى ذلك النوع من العلاقات الأقتصادية التي تربط بين قوتين أقتصاديتين كبيرتين هما روسيا والمانيا، ولهذا فيه تعتقد أن على الحكومة السويدية ان ترفض المشروع.

وتشرح بولسون أسباب قلقها قائلة أن أمدادات الغاز الروسي الى المانيا ستجعل الأخيرة أكثر تساهلا أزاء مواقف ومقترحات قد تطرحها روسيا من النمط الذي قد يؤثر على التعاون داخل الأتحاد الأوربي.

أما عضو البرلمان عن الحزب الأشتراكي الديمقراطي المعارض أمير ساجت فاعتراضاته على المشروع تشمل المجالين البيئي والأمني.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".