Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

نسبة الحوامل في سن الخمسين تتضاعف حسب تقرير جديد

Publicerat onsdag 20 februari 2008 kl 18.15

أظهر تقرير جديد لمكتب الإحصاءات المركزي تضاعف في نسبة النساء اللواتي يحملن في الخمسين من العمر. وأغلب هذه الحالات هي لنساء اخترن التلقيح خارج السويد بسبب استعانتهم ببويضات عن طريق التبرع.

هذا ويشير التقرير إلى أن نسبة ولادة الأطفال في العام الماضي ارتفعت بشكل ملحوظ أمر علله الخبراء بالوضع الإقتصادي العام وتعليق الآمال على تحسن الوضع العام للأسر.

هذا ولم يذكر التقرير عدد النساء اللواتي يحملن بين سن الأربعين والخمسين في حين حذرت فيه خارلوته غرونيفالد طبيبة من عيادة النساء في مستشفى سودر من أخطار الحمل المتأخروتتحدث عن الأسباب قائلة.

لدى المرأة الكبيرة في السن يزيد من أخطار مضاعفات الحمل. إذ أنه من أول الصعوبات هو حدوث الحمل وفي حالة حدوث حمل هناك مخاطر أخرى كارتفاع خطر حدوث إجهاض أو إصابة الجنين بتشوهات كروموزومية بالإضافة إلى مخاطر الولادة المبكرة والتي بدورها تؤدي إلى تأخر نمو الطفل وإصابته بمضاعفات أخرى قد ترافقه مدى الحياة

هذا بالنسبة للجينين أما بالنسبة للمرأ الحامل فتتحدث خارلوتا عن المخاطر قائلة

هناك مضاعفات عدة قد تواجه المرأة الحامل بعد سن الأربعين خاصة إذا كانت حامل في طفلها الأول منها انفصال الخلاص أو ارتفاع الضغد والسكر في الدم هذا بالإضافة إلى أمراض القلب والشرايين.ولا تقتصر المضاعفات على الناحية البيولوجية فقط إذ أنه يجب يكون من الصعب على الأم أن تعتني بطفلها لأنها تتعرض للتعب والإرهاق بشكل أكبر.

سندس صاحب أم لستة أولاد أصغرهم ثلاثة شهور حملت به تعد سن الأربعين تتحدث عن خبرتها قائلة

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".