Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

سفير العراق في السويد:الاتفاقية الموقعة في بغداد تشمل العراق كله

وقت النشر fredag 22 februari 2008 kl 16.45

يبدو ان ثمة نقاط خلاف اخرى بين حكومة اقليم كردستان العراق والحكومة الفيدرالية في بغداد، مسألة النفط واحدة منها ، ولكن ايضا اتفاقية استقبال اللاجئين التي وقعتها الحكومة العرقية مع السويد، ولهذا سيجتمع رئيس اقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني مع الحكومة المركزية في بغداد لتسوية الخلاف الناشب بينهما على اثر توقيع هذه الاتفاقية التي يتم بموجبها استقبال العراق اللاجئيين الذين ترفض السويد طلبات لجوئهم، فيما تعارض حكومة اقليم كردستان هذا الامر،

اذ عبر خالد صالح الناطق الرسمي باسم حكومة اقليم كردستان بان لايمكن ان يجري تنفيذ ذلك ، حيث ان حكومة الاقليم هي التي ستسقبل هؤلاء الناس، وليس من الجائز دفع البشر بهذه الطريقة. ذلك باعتبار ان اللاجئين المرحلين الى بلدهم سيذهبون الى اربيل اولا، ويواصل صالح القول بان اذا كانت بغداد او البصرة او النجف هي التي تستقبل اللاجئين المعادين فالامر ممكن اذا كانت السلطات المحلية تقبل ذلك.

حسب خالد صالح المتحدث باسم حكومة اقيم كردستان لو اراد اللاجئون المرحلون الى العراق الهبوط في اربيل يجب اولا ان تكون هناك اتفاق بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة الاقليم.

ويضيف خالد بان هذا الامر سيخلق اشكالية لحكومة الاقليم نظرا لان المرحلين ليس امامهم سوى مطار اربيل للهبوط به.

ويقول المتحدث باسم اقليم كردستان خالد صالح للاذاعة السويدية بان اقليم كردستان استقبل الكثير من العراقيين اللاجئين من داخل العراق ولايتحمل الامر لاجئين جدد.

من جانبه قال سفير العراق في السويد احمد بامرني بان الاتفاق الذي ابرم بين الحكومتين العراقية و السويدية حول استقبال اللاجئين العراقيين الذين ترفض طلبات لجوئهم امر يشمل عموم البلاد، ذلك لان سيادة الحكومة المركزية تمتد على جميع محافظات العراق من جنوبه الى شماله:

وزير الهجرة السويدي توبياس بيلسترم رفض التعليق على رفض حكومة اقليم كردستان العراق على اعادة اللاجئين الى اربيل، لكنه اكد على ان الاتفاق حول هذا الامر تم ابرامه مع الحكومة العراقية في بغداد وهو ملزم ايضا تنفيذه من قبل اقليم كردستان:

الاتفاق تم ابرامه مع الحكومة العراقية في بغداد كحكومة سيادية تمثل الشعب العراقي، حسب المواثيق الدولية، وشؤون السياسة الخارجية يتم التعامل بها مركزيا من بغداد. واذا كان هناك عدم وضوح بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية العراقية فهذا الامر لايعنينا كحكومة سويدية حيث نصوص الاتفاقية واضح بالنسبة لنا..

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".