Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.

سودرتلية لن تستقبل المزيد من اللاجئين

وقت النشر måndag 25 februari 2008 kl 17.08

أعلنت مؤسسة الاسكان المحلية في سودرتالية عن قرار جديد يهدف الى تحديد حد أقصى لعدد الأشخاص الذين يعيشون سويا في نفس الشقة، وذلك بعد أن تبين أن العديد من اللاجئين في المنطقة يسكنون بشكل جماعي في شقق لم تكن مهيئة لهذا النمط المعيشي.وستقوم المؤسسة باخبار المستأجرين بأن الحد المسموح لعدد ساكني شقق الغرفة الواحدة هو ثلاثة أشخاص، و أربعة أشخاص بالنسبة لساكني شقق الغرفتين، وخمس أشخاص لشقق الثلاث غرف و هكذا، وذلك باستثناء العائلات.

وفي مقابلة مع قسم الأخبار، فال رئيس المجلس البلدي لسودرتالية، الاشتراكي الديمقراطي أندرس لاجو أن عدد سكان الشقة الواحدة يتجاوز أحيانا 15 شخصا. ”بالطبع لن نسمح بأن ينام الناس على الأرض في هذه الشقق، نحن نتمنى أن نجد لجميع من يريدوا السكن في سودرتالية المسكن الملائم.”

ولكنه أضاف أنه من المستحيل تحقيق ذلك حاليا.

ٍاستقبلت ضاحية سودرتالية، و التي تقع جنوب غرب ستوكهلم، أكثر من ألف لاجيء خلال العام الفائت، و لا يزال أغلبهم بلا سكن خاص بينما يزداد عدد اللاجئين في سودرتالية بمعدل 100 شخص شهريا. ونظرا لصغر حجم الحياة الاقتصادية في المنطقة، من الصعب على العديد من اللاجئين ايجاد عمل مناسب، كما يقول لاجو، مما استدعى المجلس البلدي الى دعوة الاجئين الى الانتقال الى مناطق اخرى.

”لقد أتى العديد من اللاجئين الى سودرتالية. لن نستطيع اسقبال المزيد بعد الان. الرسالة باتت واضحة: على اللاجئين الاتجاه الى مناطق اخرى في السويد.”

واعتبارا من منتصف شهر أذار المقبل، ستبدأ البلدية بحملة لاعادة تقييم جميع عقود ايجار الشقق السكنية. ويضيف لاجو أن الحملة تسعى الى وضع حد لأي وضع مخالف للقانون أو شروط هذه العقود.

”سيشمل ذلك من لم يدفعوا اجاراتهم أو من يتسببوا بأضرار مادية في مرافق الشقة أو من يزعجوا جيرانهم. سوف تقوم شركات الأسكان بمناقشة هذه الأمور مع المخالفين.”

وتقول سوسانا سكوجبيرج من جمعية حقوق المستأجرين، أنه سيكون من الصعب تطبيق مثل هذه القرارات في ضوء القوانين الموجودة حاليا، فلا يحق لعاملي مؤسسات الاسكان دخول المنازل بدون اذن ساكنيها أو اذن تفتيش من المحكمة. وتضيف أن الجهة الوحيدة المخولة بعمل كهذا هي مجلس الخدمات الاجتماعية.

وتعتقد سوسانا أنه من الصعب على المجلس البلدي و شركات الاسكان و المستأجرين سواءا الوصول الى حل مماثل خلال الفترة الزمنية المقترحة. ”أن الأمر يتعلق بالوضع الفردي لكل حالة، علينا أن ننتظر و نرى ما سيحصل.”

أنا بيرج و توولا جرونلند، من سكان سودرتالية، تعتقدان أن المشكلة تفاقمت بشكل يتطلب مثل هذه القرارات.

”يجب عمل تحقيق بهذا الموضوع.”

”يبدوا لي القرار معقولا جدا، و لكنني أعتقد أيضا أنه لا يخلوا من الصعوبات.”

أما روبرت أتاسيفين و روميو تشاروا، اضا من سكان سودرتالية، قالوا أنهم يشكون في دواعي مثل هذه القرارات.

”ليس بامكان العديد ماديا أن يستأجروا سكنا خاصا، أعتقد أن القرار سيء للغاية.”

”لا أعرف لماذا يقومون بذلك.”

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".