Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

قرار قضائي يدعو مصلحة الهجرة الى إعادة النظر في أبعاد طالبي لجوء أفغانيين

وقت النشر onsdag 5 mars 2008 kl 19.28
شعار مصلحة الهجرة

رأت محكمة الهجرة أن على مصلحة الهجرة أن تعيد النظر في قرارين أصدرتهما بحق أثنين من طالبي اللجوء الأفغان في السويد، ويقضيان بأبعادهما الى بلادهما. غير أن قرار المحكمة لم يخفف من مخاوف على أحد الذين صدر بحهما قراري الأبعاد والذي أخلي سبيله قبل يومين بعد أن أمضى شهرين رهن الأحتجاز في مصلحة الهجرة بأنتظارأبعاده الى أفغانستان:

ـ أنه أمر جيد، ولكني ما أزال خائفا، أنا لا أعرف مالذي سيقرروه، لا أستطيع النوم، لا أتمكن من القيام بأي شيء، أني أفكر فقط في ما ينتظرني، يقول علي.

قرار المحكمة الذي يوفر فرصة أخرى للنظر في طلبه لم يطمئن علي الذي قدم قبل أربعة أعوام الى السويد طلبا للجوء حين كان في السابعة عشرة من عمره. وهو يقول أن أسرته التي ما تزال تعيش هناك تقاسي الكثير، وهو شديد الخشية مما قد يتعرض له هناك.

الوكيل القانوني لعلي المحامي تابو موسو تحدث عن النواقص التي وجدتها المحكمة في قرار مصلحة الهجرة بشأن طالبي اللجوء الأفغان:

ـ يقول حكم المحكمة أن قرار مصلحة الهجرة لم يول ما يكفي من العاناية لموضوع الحالة الأمنية، وأعتقد أن هذا تقييم جيد جدا، وعلى المصلة ان تقدم الآن ما يدعم قرارها، ليس من واجب طالبي اللجوء البرهنة على مدى تدهور الوضع الأمني، على المصلحة أن تبرهن ان الوضع الأمني في أفغانستان جيد بما يسمح بتنفيذ عمليات الأبعاد الى هناك.

وكانت المصلحة قد أصدرت في تشرين الثاني نوفمبر الثاني قرارا توجيهيا حول الوضع الأمني في أفغانستان، بدأت في ضوئه بأصدار قرارات أبعاد طالبي اللجوء الأفغان الى أجزاء محددة من أفغانستان أعتبرتها آمنه. ومباشرة بعد هذا التطور صدر تقرير عن منظمة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قيم الأوضاع في أفغانستان بأسوأ مما قيمتها مصلحة الهجرة. غير أن الأخيرة لم تعد النظر في تقييمها. وحول ما يمكن أن تيرتب الآن على قرار المحكمة قالت أنيته بيكلوند من مصلحة الهجرة:

ـ سنعيد النظر في القضية كما طلب، ولا أعتقد بأننا سنستأنف الحكم. ولدى الأستفسار من بيكلوند حول ما جاء في قرار المحكمة من ان المصلحة لم تبرهن على ان الوضع آمن في المكان الذي سيبعد اليه طالب اللجوء أكتفت بالقول:

ـ أعادة النظر ستتم وفق الشروط الموجودة في القضية، ولا أعرف مالذي ستؤدي اليه أعادة الدراسة.

قرار المحكمة يرى ان حياة المعنيين ستكون في خطر حتى في العاصمة الأفغانية كابول التي هي الأكثر أمنا حسب تقييم مصلحة الهجرة، ولم تشأ بيكلوند ان تعلق على هذا الأمر مكتفية بالقول أنها لا تستطيع الخوض في الدراسة التي لم تبدأ بعد.

ومع ذلك فأن المحامي تابو موسو يعتقد أن قرار المحكمة يعني الكثير بالنسبة لطالبي اللجوء الآخرين الذين يواجهون وضعا مماثلا لوضع موكله:

ـ حكم المحكمة يوفر أمكانيات طيبة بأيقاف خطر الأبعاد للناس الذين لديهم فرصا ضعيفة. ولكن المسؤولة في مصلحة الهجرة لا تعتقد أن القرار يمثل شيئا بالنسبة لطالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم والمهددين بالترحيل الى العراق، وهي ترى أنه ينعلق فقط باللاجئين الأفغان.

يبقى ان القرار خلق لدى علي من جديد الأمل بالبقاء في السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".