Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

كثير من العائلات مهددة باخلاء شققها بسبب السهو في دفع اجور السكن

وقت النشر måndag 10 mars 2008 kl 16.55

تهدد عائلة مستأجرة في مدينة اوبسالة بأخلاء منزلها في اسرع وقت ممكن بسبب سهوها عن دفع نصف المبلغ المتبقي من ايجار شهر اب اغسطس من العام الماضي. الام واطفالها الخمسة والمتراوحة اعمارهم مابين الثامنة عشر والتسع سنوات يواجهون الأن خطرالأخلاء الجبري على الرغم من عرض دائرة الخدمة الأجتماعية السوسيال شينستين لدفع المتبقي من الأيجار المتأخر على العائلة وقدره ثلاثة الاف وتسعة وثمانين كرون. سلطة استحصال الديون الكرونوفوغدين حذرت بأن العديد من العوائل في السويد ستجبر على الأخلاء في حالة التأخر في دفع الأيجار, فقد طرد خلال شهر كانون الثاني يناير فقط اكثر من ستة وستين طفلا مع ذويهم. وتتكهن سلطة استحصال الديون بأن حوالي الألف وخمسمئة طفل سيتعرضون لنفس المصير خلال العام الفين وثمانية.

وفي ليلة الرابع عشر من فبراير شباط الماضي اقتحم مفتش من سلطة استحصال الديون مع عشرة من رجال الشرطة منزل العائلة الواقع في منطقة سيفيا في مدينة اوبسالا لطرد العائلة من المنزل. بعد الدخول الأجباري لرجال الشرطة فوجئوا بمنظر الهلع الذي اصاب العائلة حيث صراخ الأطفال الذين اصيبوا بالذعر من هول المنظر. قرر فريق رجال الشرطة بعد مشاهدتهم للوضع وقف انجاز مهمة الطرد ومغادرة المنزل. العائلة تعيش الى غاية الأن في المنزل المتنازع عليه في انتظار قرار جديد. الأم في العائلة تحدثت عن مشهد رجال الشرطة في تلك الليلة قائلة

لهذه القصة وجوه عدة تشتبك فيها الاراء وتختلف من جهة الى اخرى. شركة اوبسالة للسكن لها رأي في الموضوع كذلك الأسرة نفسها مع المحامي المسؤول عن القضية لها رأي اخر وبين رأي هذا وذاك هناك قرارات سلطة استحصال الديون واجراءات دائرة الشؤون الأجتماعية, حسن سعيد هو الأب في الأسرة, تحدث عن ماحصل.

واحدة من الأسباب المعتقد وجودها وراء قرار الطرد هو الأزعاج الذي تتسبب به العائلة للجيران لكن حسن سعيد يرى ان هذه الأسباب واهية وانه ليس هناك اي نوع من الأزعاج وهذا بشهادة الجيران, وان الفترة التي تأخر فيها دفع الأيجار مدة صغيرة جدا ولاتستحق كل هذه الأجراءات.

عرض على العائلة من قبل شركة اوبسالا للسكن بعد قرار الطرد شقة في مركز المدينة مكونة من من غرفتين والعائلة رفضت الشقة لصغر حجمها واستحالة وجود الراحة المطلوبة فيها. في الشقة المتنازع عليها يوجد اليوم عدد كبير من الصناديق المحملة بكل حاجات العائلة استعدادا للمغادرة في اي لحظة

اثر وضع العائلة الحالي على نفسية كل افراد العائلة وخصوصا على الأطفال الذين تأثر وضعهم الدراسي والمعيشي بسبب الظروف الحالية, هذا ماقالته الأم في العائلة

اوسا هيدينبيري المديرة التنفيذية لشركة اوبسالا للسكن تقول انها تشعر بالحزن للوضع الذي يتعرض له الأطفال في هذه العائلة لكنها تؤكد في نفس الوقت ان تعرض الأطفال لمثل هذه المواقف ليس بسبب دائرة الشؤون الأجتماعية او شركة السكن او سلطة استحصال الديون انما هو بسبب العائلة نفسها التي تعرض الأطفال لهذا الموقف خصوصا انه كان من المفترض ان يتركوا المنزل من مدة وينتقلوا للعيش للشقة التي عرضتها عليهم شركة اوبسالة للسكن:

اضافت اوسا ايضا ان العائلة حصلت على معلومات وانذارات بالدفع مرات عدة ونحن لدينا الأدلة التي تثبت استلامهم لكل هذه التنبيهات

محامي العائلة بيورن كولين والموكل من قبل اتحاد المستأجرين, تم توكيله بعد ان تم اتخاذ قرار الطرد لذلك هو لايستطيع قانونيا فعل الكثير لكنه قام بعدة محاولات للتأثير على شركة اوبسالا للسكن لأنه يرى ان القضية غريبة نوعا ما خصوصا وان المبلغ المتأخر صغير جدا مقارنة بما حصل, كولين ينفي في نفس الوقت ان يكون لهذا الموضوع علاقة بالتمييز العنصري

محمد احد الأطفال في العائلة وعمره ستة عشر عاما وهو مستاء جدا من الوضع ويشعر بالأسى من رؤية الحالة النفسية السيئة التي يمر بها اخوته الأصغر منه ويطالب دائرة الشؤون الأجتماعية بأيجاد منزل بديل ومناسب وليس شقة ضيقة في مركز المدينة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".