Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

خمس سنوات على سقوط صدام حسين

Publicerat onsdag 9 april 2008 kl 17.19

في عدداليوم من المجلة نذكر مرور خمس سنوات على سقوط نظام صدام حسين بدخول القوات الأمريكية إلى بغداد صباح التاسع من نيسان/أبريل عام ألفين وثلاثة لتعلن الإطاحة بنظام صدام بعد خمسة وثلاثين عام من قبضته.

وربما لا تزال الصورة التي تناقلتها كافة وسائل الإعلام لتمثال صدام حسين في ساحة الفردوس وهو يسقط وسط هتاف حشود من العراقيين جديدة في ذهن من عاصر هذا المشهد الذي بعث الأمل في نفوس حتى من كانوا ضد التدخل العسكري في العراق.

وكانت السويد من الدول التي سارعت للترحيب بسقوط نظام صدام بالرغم من تصريحات مسبقة للحكومة تعتبر الحرب على العراق خرق للقانون الدولي. وسارع رئيس الوزراء الأسبق يوران بيرشون للتعليق على سقوط صدام قائلاً بأن هذا أمر رائع مؤكدا على أن الجميع يرغبون بانتهاء الحرب في أسرع وقت ممكن. هذا وسارعت السويد بارسال معونات طبية للشعب العراقي حيث وصلت أول بعثة مساعدات بعد خمسة أيام فقط من سقوط نظام صدام.

وبين التوقعات والآمال لشعب يحلم بتقرير مصيره وخمسة سنوات من التطور السياسي والديموقراطي وبين معانات شعب يسعى للحرية والوحدة بعيداً عن الرعب اليومي الذي يصاحب عمليات التفجير والخطف والقتل اليومية يبقى السؤال العراق إلى أين؟ ومن يحمي الأضعف في مجتمع يتصارع مع البقاء؟ أسئلة نحاول طرحها في مجلة اليوم.

نتحاور مع بسام محي ناشط سياسي عاصر سقوط النظام العراقي ومع أسامة يونو وعيسى فيلي حول وضع الأقليات في العراق.

تستمعون أيضاً في مجلة اليوم إلى تعليقات الدبلوماسيين العرب في السويد وأحد أعضاء البرلمان السويدي.

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".