Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد تحتضن مؤتمرا دوليا حول العراق

Publicerat torsdag 10 april 2008 kl 17.04
كارل بيلدت، عدسة طالب عبد الامير

اتخذت الحكومة السويدية اليوم قرارا باحتضان السويد متؤمرا دوليا حول العراق. في اطار تجمع أي سي أي، للشراكة بين العراق والمجتمع الدولي، لاعادة اعمار العراق ونموه الاقتصادي ولتحسين الوضع الامني فيه. والامم المتحدة جزء فعال في هذا الاطار.

المؤتمر الذي سينعقد في ستوكهولم في 29 ماي، ايار سيناقش تطور الاوضاع السياسية والاقتصادية في العراق ومستقبله. وعن دور الامم المتحدة في المساعي التي يحاول المجتمع الدولي بذلها في تمكين العراق من اعادة بنائه.

وكان هذا الامر قد اعلن عنه رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت خلال حضوره مؤتمر قمة حلف الناتو في العاصمة الرومانية بوخارست قبل ايام. بمبادرة من الامم المتحدة. وعلى هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم حدثنا وزير الخارجية كارل بيلدت:نحن نعتبر انعقاد هذا المؤتمر مبادرة مهمة ان نقوم بها، مستقبل تطور العراق واستقراره، كما نرى ان الاوضاع مزرية اليوم، فهذا يحتل اهتمام السويد والاتحاد الاوروبي ان يساعد العراق في النهوض بمستقبله.

وعن مستوى تمثيل الوفود التي يقدر عددها بثمانين وفدا وبمجموع مايقرب من ستمئة مشارك، قال بيلد ت

اننا نعرف لحد الآن حضور امين عام الامم المتحدةى بان كيمو، ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ولكن مستوى التمثيل على مستوى وزاري في اغلبه:

المؤتمر ستدعى له وفود من حكومات الدول المجاورة للعراق التي قال بيلدت انها ستجتمع اولا في الثاني والعشرين من ابريل الجاري في الكويت، وسيدعون الى هذا المؤترم ايضا فهم اطراف مهمة في قضية العراق:

المؤتمر حسب كارل بيلدت سيناقش التطور العام الذي يعيش فيه العراق اليوم، فهذا ليس مؤتمرا للدول المانحة بمعنى لايتم فيه تقرير حجم مبالغ تدفع الى العراق.

ويواصل وزير خارجية السويد القول من ان مايحتاجه العراق اليوم هو عملية المصالحة السياسية، وفي هذا يحتاج الى مشاركة دولية ليقوم بهذا العراق بهذا المسعى:

وبالاضافة الى الجانب السياسي الذي يحتاج فيه العراق مساعدة دول العالم، هناك الدور القوي الذي يجب ان تلعبه الامم المتحدة في جوانب مختلفة من تطور العملية في العراق:، ويمكن ان يتعلق الامر بقضايا اخرى مثل حقوق الانسان وقضية كركوك وبناء دولة القانون وغيرها من القضايا التي سيناقشها المؤتمر، بيلدت ثانية:

ويجيب كارل بيلدت على سؤالنا حول نظرته لعملية بناء الديمقراطية في العراق اليوم يقول:

عملية بناء الديمقراطية في العراق انها تجري بصورة صعبة، بطبيعة الحال ولكن العراق حدثت فيه انتخابات وانا معجب بالعملية السياسية حينما التقى بمسؤولين عراقيين ارى انهم يعملون على بناء الديمقراطية رغم الظروف الصعبة، سيحتاج هذا البلد الى وقت لبناء الديمقراطية، لان العقبات التاريخية امام هذا البلد كانت عميقة، والعراق لم يعرف الديمقراطية بشكل حقيقي، ومن المهم ان نعمل مابوسعنا لدعمه:

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".