Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تناقص عدد الابقار يؤدي الى شحة في الحليب

Publicerat måndag 14 april 2008 kl 13.56

بسبب المشاكل المتعلقة بالأرباح قل عدد المزارعين المتخصصين بالأبقار وحليبها بشكل كبير في السنوات الأخيرة مما ادى الى شحة في الحليب. بالأضافة الى قلة في عدد الابقار السويدية, حيث يقدر النقصان بثلاثين الف الى اربعين الف بقرة.

.فريدريك كلاوسون مزارع ابقار من خارج منطقة خيلينغاريد في سمولاند, شهد فريدريك ترك عدد كبير من زملائه العمل كمزارعين بسبب المشاكل المتعلقة بالأرباح:

”قد يعود السبب الى ان عدد كبير من هولاء المزارعين هم من كبار السن الذين لم يستثمروا بكميات كبيرة وليس هناك من يستكمل العمل بعدهم, قد يكون السبب ايضا هو الأسعار المنخفضة ونسبة الارباح الضئيلة مما ادى الى اختيار العديد من المزارعين الى ترك العمل”

في حضيرة فريدريك في ستاركةريد يوجد مئة بقرة متشوقة للخروج من الحضيرة الى المراعي وبداية موسم الرعي الربيعي بعد اسبوعين. لكن بسبب عائد الأرباح الضئيل والعمل الشاق في السنوات الأخيرة ادى الى تفرق في في قطعان البقر في السويد, لذلك لم يهتم احد بتوسيع وتحسين المراعي الموجودة حاليا.

في العام الماضي وصل انتاج الحليب الى اقل من ثلاثة ملايين طن وهو اقل رقم تم تسجيله منذ بداية السبعينيات واقل بكثير من المواصفات المقررة من قبل الأتحاد الأوروبي بالنسبة للسويد مما ادى الى الحديث عن شحة بالحليب:

”نلاحظ هذا الشيء حيث ان كميات الحليب الحالية لاتكفي لمتاجر بيع الأغذية ونلاحظ على وجه الخصوص الشحة في الحليب المراعي للشروط البيئية والذي ازداد الطلب عليه بشكل كبير في الأونة الأخيرة” هذا ماقاله المزارع فريدريك كلاوسون.

يعود سبب النقصان في عدد الأبقار الى التغيرات الحاصلة في السياسة الزراعية من قبل الأتحاد الأوروبي في ازالة الزيادة في معامل الألبان وزيادة تنظيم الاراضي. لكن ماحصل الأن هو انقلاب في السوق العالمي على سبيل المثال تحسن الظروف المعيشية في الصين ادى الى زيادة غير متوقعة في الأقبال على منتجات الألبان. ادى هذا بدوره الى زيادة في الأسعار كذلك قام الاتحاد الأوروبي بزيادة النسب المطلوبة لرفع مستوى الأنتاج مرة ثانية, لكن لم تساعد هذه الأجرائات بشيء لغاية الأن, عن هذا تحدث المدير المالي لمصلحة الأراضي الزراعية هارالد سفينسون قائلا:

”المشكلة في انتاج الأراضي الزراعية تعود الى اوقات التخطيط الطويلة والاشارات الجديدة من السوق مما يأخذ وقتا طويلا الى ان تحدث تغييرات كبيرة في انتاج الحليب السويدي خلال العام 2008 وقد لاتبدا هذه التغييرات بالظهور قبل العام 2009”

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".