Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المجلة تتابع وضع المهاجرين في بلدية سوديرتاليه

Publicerat torsdag 17 april 2008 kl 14.49
مدرسة رونه

في ظل مشروع الزيارات لمنطقة سوديرتالية والتي تعرفنا في الجزء الأول منها عن طبيعة المجتمع في المنطقة وابرز مايعاني منه المهاجرين وطالبي اللجوء فيها نستمر اليوم مع جزء جديد يحاكي ظروف اليوم الدراسي للتلاميذ من الهوائل المهاجرة وابرز مايمكن ان يعانوا منه.

كانت الزيارة الى مدرسة روناسكولان في منطقة سوديرتيلية, وهي مدرسة تضم المرحلتين الأبتدائية والمتوسطة بالأضافة الى الصفوف التحضيرية في تعليم اللغة السويدية ال ف.ب.ك وهي الصفوف المخصصة للتلاميذ الجدد في السويد:

اخذت الباص للذهاب الى المدرسة ولاحظت ان نسبة ركاب الباص تصل الى تسعة وتسعين بالمئة من المهاجرين حتى انني لم اسمع اي احد يتحدث اللغة السويدية وانما كانت السيريانية والعربية هي اللغتين الأكثر تحدثا على طول الطريق, حيث تنوعت المواضيع من الحديث عن الأمور المالية الى الفرق بين السريانية والعربية.

بعد الوصول الى روناسكولان كان هناك موعد مسبق مع غابريلا بارسوم, احدى المدرسات المسؤولات عن صف اللغة السويدية التحضيري والتي كانت معي طوال اليوم لكي اتعرف اكثر على الصف وطلابه والمنهج الدراسي فيه.

تعمل غابريلا منذ ستة سنوات في روناسكولان وكانت لها وظائف تعليمية متعددة في المدرسة الى ان اصبحت الأن واحدة من المدرسات المسؤولات عن صف اللغة السويدية التحضيري, عن عدد الصفوف التحضيرية في المدرسة:

”لدينا حوالي ستة الى سبعة صفوف تحضيرية, هناك خليط من الاعمار ولدينا حوالي المئة طالب اليوم”

ترى غبريلا ان التحدي يكون في وضع منهج دراسي يناسب الجميع وخصوصا انهم يستقبلون طلاب من خلفيات متعددة والبعض منهم لايجيد القراءة والكتابة حتى باللغة الأم كذلك الأخذ بعين الاعتبار كل الظروف التي مر بها هولاء الطلاب قبل وصولهم الى هنا”

اما عن طبيعة المواد المختارة تحدثت غابريلا قائلة:

”النصوص والمناهج المكتوبة بالسويدية المبسطة تكون موجهة عادة للطلاب الصغار لكن عندما نريد ان نقدم نصوص مشابهة في بساطة اللغة لكن موجهة لطلاب في سن المراهقة فيجب علينا ان نكتب هذه النصوص بأنفسنا وهنا تكمن الصعوبة”

بعد الحديث مع غابريلا توجهنا الى واحد من الصفوف التحضيرية, تعرفت على طلاب الصف والذين كان اغلبيتهم من العراق, وبدأ بعدها الدرس الأول وكان درس في مادة اللغة الأنكليزية حيث قرأ التلاميذ فصلا جديدا من كتاب المنهج, رددوا بعد المعلمة, ترجموا النص وتعلموا كلمات جديدة:

بعد الدرس وفي فترة الفرصة التقيت بمجموعة من طلاب الصف كان لديهم العديد من الأراء, الأماني والأحلام المستقبلية, الطلاب هم ماري وسارة وجان ورافي, تتراوح اعمارهم بين الثلاثة عشر والأربعة عشر عاما وجميعهم من بغداد العراق ويسكنون السويد منذ سنة الى سنتان, عن رأي الطلاب في التمركز الكبير للعراقيين في منطقة سوديرتيلية ومدى تأثيره السلبي او الايجابي على الوضع العام تحدثوا قائلين:

اما رأيهم بسوديرتيلية كمنطقة فكان ايجابيا الى حد كبير حتى ان واحد منهم وهو جان يفضل العيش في سوديرتيلية على مركز العاصمة ستوكهولم:

قد يتعرض هولاء الطلاب في بعض الأحيان الى بعض المشاكسات والمضايقات من باقي طلاب المدرسة وقد تعود الأسباب الى كونهم جدد في كل شيء كالبلد واللغة وبالتالي المدرسة, تحليل الطلاب لهذه المضايقات جاء كالتالي:

ماري تريد ان تصبح محامية في المستقبل وسارة مصففة شعر, وجان رجل شرطة اما رافي فمازال يفكر في الأمر, لكن اجمع كلهم على انهم يحبون السويد والعيش الأمن فيها:

كان لي ايضا لقاء مع واحدة من الطلاب القلائل في الصف من غير العراقيين, وهي كاتارينا اربعة عشر عاما من بولندا والتي كانت ترى صعوبة في التعامل مع الطلاب في البداية, حيث كانوا يتكلمون العربية فيما بينهم وهي لاتفهم شيء, لكن بعد تعلمها للغة السويدية اصبح التعامل اسهل مع الباقيين:

تعلمت كاتارينا بعض الكلمات العربية باللهجة العراقية واحبت ان تسمعني بعضا منها:

قبل مغادرة المدرسة احببت ان يكون هناك لقاء مع المدرسة الثانية في الصف التحضيري.

تحدثت ايضا ابتهال عن طريقة التفاهم بين المدرسة والأهل لمحاولة شرح الأسلوب الدراسي في السويد واختلافه عن الدراسة في البلد الأم

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".