Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تحقيق حكومي يطالب بالسجن سنتين لمن يجبرون أطفالهم الذين لم يبلغوا السادسة عشرة على الزواج

وقت النشر tisdag 22 april 2008 kl 16.47

طالب تحقيق حكومي حول التجارة بالبشر وزواج من لم يبلغوا السادسة عشرة بتشديد القوانين والعقوبات التي تطبق على من يتاجرون بالبشر لاستغلالهم جنسياً حيث يحاسب قانونياً كل من يساهم بأي شكل في عملية تهريب الفتيات واستغلالهن كمن يساهم في نقلهن إلى السويد أوتأجير شقق لمن يستغلوهن. هذا ويطالب التحقيق بإنزال عقوبة السجن لمدة سنتين لمن يجبر فتاة لم تبلغ سن السادسة عشرة على الزواج.وتحدثت أغنيتا ليندلوف المسؤولة عن التحقيق قائلة إن من يقوم بالسماح لطفلة تحت سن السادسة عشرة بالزواج سيعاقب قانونياً على جريمة إجبار طفلة على الزواج خاصة إذا كانت الفتاة سويدية الجنسية والقانون هذا يشمل من يزوج فتاة خارج السويد أيضاً وبوجود عقد قران ساري المفعول في البلد التي تمت به مراسم الزواج.

وترى أغنيتا القائمة على التقرير بأنه من حق الأطفال تقرير مصيرهم وليس من حق الأهل إجبار فتياتهم قبل بلوغ السادسة عشرة على الزواج. هذا وينص القانون السويدي على أن السن المسموح به للزواج هو الثامنة عشرة لكن يمكن لمن يرغب بالزواج في سن مبكرة كالسادسة عشرة تقديم طلب لدى البلدية التابع لها والمطالبة بموافقة استثنائية.

وعما إذا كانت هناك حالات في السويد يتم فيها تزويج الفتيات في سن مبكرة جداً تقول ليندلوف:

نفتقر للإحصائيات حول هذا الموضوع بالذات لكني على يقين من أن تزويج الفتيات قبل بلوغهن السن القانوني في السويد أمر يحدث وبشكل واسع

ورحبت وزيرة العدل بياتريس أسك بمقترحات ونتائج التحقيق مشيرة إلى أن المحققة تحاول أن تكون واضحة بأنه ليس من حق ولي الأمر أن يوافق أو يشارك أو يجبر بأي شكل طفلة أو طفل على الزواج في بلد آخر وذلك لأن هذا وبحسب المقترح الجديد يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

وترى آسك أن المسؤولية لا تقع فقط على المجتمع والمدرسة والأهل لكن على وسائل الإعلام أيضاً في توصيل معلومات عن حقوق الأطفال في السويد للأطفال إذ معرفة القوانين الجديدة هو حق من حقوق الأطفال.

القانون الجديد يتعارض مع المعتقدات الدينية لمن يسمح بزواج الفتيات تحت سن السادسة عشرو فكيف يتعامل رجال الدين مع ما هو مسموح ومحلل دينيا لكنه محرم قانونياً على هذا يجيب الشيخ ناظم حطيط قائلاً

الشيخ ناظم حطيط يؤكد على أنه يجب على المسلم أن يخضع لقوانين البلد التي يسكن بها وإذا لم يتمكن من الإنتظار بتزويج ابنته فعليه السفر بها وترك السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".