Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

سلطات الهجرة تبعد لاجئا عراقيا معاقا الى بغداد

وقت النشر onsdag 23 april 2008 kl 17.07

كان هذا الاتصال المتقطع، اتصالا مع شوان عبد الفتاح، وذلك بعد ساعات على وصوله الى مدينته اربيل شمال العراق، نهار البارحة الثلاثاء، بعد ان قضى ما يقارب نهارا كاملا في مطار بغداد، وحيدا من دون اعانة بعد 5 سنوات في السويد، حصل خلالها شوان على اقامة مؤقتة لمدة سنة لم تجدد عن انتهائها العام الماضي، جاء الدور صباح الاحد لتنفيذ عملية ابعاده قسريا الى العراق،

وعلى الرغم من ان شوان يبلغ 44 من العمر، وهو مقعد اثر اصابة تعرض لها، ويحتاج الى عناية شخصية طوال الوقت، فهو واحد من الاف الاشخاص الذين ينتظر ابعادهم الى العراق

وتصف غونربوري مورين حالة شوان الصحية، قائلة بانه يعاني من اوجاع دائمة، وبانه مصاب بشلل كامل من الخصر الى القدمين، وبان شوان غير قادر على الحراك والتنقل من سريره الى كرسيه المتحرك دون عناية من مساعد شخصي، بالاضافة الى حاجته الى الادوية التي لن تتوفر لديه بعد الان

غونبوري مورين رئيسة الصليب الاحمر في هيديمورا، حيث كان يسكن شوان، وكانت على تواصل دائم معه

والذي يدفعنا الى الحديث عن شوان هو ما عرفناه من شوان شخصيا، ومما تناقلته بعض وسائل المحلية في منطقة دالارنا، ومفاده ان شوان عبد الفتاح، تعرض الى عملية نقل قسرية، ادت الى سقوطه اثناء محاولة نقله من سريره الى كرسي متحرك، مما ادى الى حدوث نزيف في قدمه، ثم اتمام عملية الابعاد القسري الى مطار بغداد، حيث تم تسليمه الى السلطات المحلية في المطار، وتركه بعد اقل من ربع ساعة على الوصول،

هوكان انغلوند رئيس قسم الرحلات في شرطة دالارنا يقول انه لا يعلم شيئا عن حقيقة ما جرى باستثناء قيام الشرطة بتنفيذ عملية الابعاد، ولكنه لا يستطيع ابداء رايه فيما جرى قبل سماع الامر من الشرطيين اللذين رافقا شوان في رحلته الى بغداد، ويتابع عن امكانية ان رجاله قاموا بترك شوان وحيدا في مطار بغداد، بان الشرطة تقوم بالعادة بتامين الحاجة المالية لمن تم ترحيله وذلك لكي يتمكن من متابعة رحلته دون متاعب

ولكن شوان صادف متاعب، وعلى الرغم من انه مصاب بشلل ولا يستطيع التحكم بقدرته على دخول الحمام، ولذلك الحاجة الى اكياس وحفاضات خاصة، الا ان احدا لم يقم بتأمين ذلك له عندما وصل الى بغداد،

هوكان اينغلوند من شرطة دالارنا يقول بان السلطات تاخذ بعين الاعتبار ان من يقام

بترحيله غير قادر على المشي، ولذلك ثمة تدابير خاصة لهذا الامر، ولكنه يتابع بأن دائرة الهجرة هي التي قامت بالتقيبم بان هذا الشخص، وعلى الرغم من اعاقته، قادر بمساعدة السلطات المحلية في العراق، على تلقي العناية اللازمة لمتابعة رحلته

ويوافق رئيس شرطة المحافظة في دالارنا ستين اولوف هيلبري على ما قاله هوكان اينغلوند، ويتابع ان مهمة الشرطة هي تنفيذ عملية الابعاد بطرق شرعية وانسانية، ولكن المهمة تتوقف عند ايصال طالب اللجوءء الى بلده او الى المكان الذي تم ابعاده اليه

وعلى اي حال، سوف يتم اجراء تحقيق داخلي في الشرطة وذلك لمعرفة حقيقة ما حدث، ويعود الامر الى المعلومات التي جاءت في وسال الاعلام والتي وصفت عملية الابعاد بحق هذا الشخص بالغير انسانية والعنيفة، ولذلك وجب القيام بتحقيق داخلي مستقل، كما يتابع ستين اولوف هيلبري

وقبل ان يظهر التحقيق اي نتائج واذا ما سوف يتم توجيه اتهامات الى الشرطة، يرى ستين اولوف هيلبري، رئيس شرطة المحافظة في دالارنا، ان عدم التعليق على هذه الافتراضات هو الانسب، لان الامر قد يكون عاريا عن الصحة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".