Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مصلحة الضرائب تتبع أسلوباً جديداً للبحث عن من يتهربون من دفع الضرائب

وقت النشر måndag 28 april 2008 kl 17.50
مسعى للحد من التلاعب بصناديق الدفع

قررت مصلحة الضرائب السويدية ابتداءا من الأول من يوليو/ تموز شمل الشركات التي تقدم خدمات مع المطاعم في البحث عن الغش والتهرب من دفع الضرائب.

ستكثف مصلحة الضرائب البحث عن أصحاب شركات ومطاعم يتلاعبون في أجهزة الدفع تجنبا لدفع الضرائب المطلوبة منهم.

وستبدأ المصلحة في الأول من يوليو/ تموز المقبل متابعة الشركات التي تعمل في تقديم الخدمات كبائعي النظارات وشركات الخفر ومحلات بيع اليناصيب والقمار بالإضافة إلى المقاهي وصالونات الحلاقة. هذ بحسب ما يقوله لارش لوند من مصلحة الضرائب

والسبب هو وصول معلومات لمصلحة الضرائب حول توفر عدد كبير من صناديق الدفع التي تم التلاعب بها والتي تمكن أصحاب الشركات من محو بعض الدفعات وإدخالها في جيوبهم بدلاً من إدخالها في الخزينة وبالتالي دفع أي ضرائب عليها.

قرار مصحلة الضرائب يأتي كنتيجة لوصول تقارير حول سهولة التلاعب بالإجهزة وتوفرها بكثرة في السوق أمر دعى المصلحة إلى التعجيل في متابعة ما بدأت العمل به منذ شهور عدة في متابعة أصحاب المطاعم الذين كانوا أول من قام باستخدام هذه الأجهزة. ويقول لوند إن المصلحة تعلم بوجود مثل هذه الأجهزة لكن يجب التعرف عن كثب والتحقيق في كيفية تعامل أصحاب الشركات عند حصولهم على دفعات نقدية. هذا ما ينقص لدينا الآن

وتعتبر مصلحة الضرائب التحقيق في تعامل الشركات مع النقود جزءاً من سياسة المصلحة الجديدة في السيطرة على الغش في الدخل النقدي وتشغيل موظفين في المطاعم خاصة من دون دفع ضرائب. وتنوي المصلحة المضي في هذه التفتيشات من الآن إلى عام ألفين وعشرة وهي السنة التي يبدأ بها العمل في قانون جديد يشمل صناديق الدفع.

إذ يبدأ العمل بقانون جديد يلزم أصحاب الشركات التي تقدم خدمات والمطاعم على استخدام أجهزة وصناديق دفع خاصة وغير قابلة للغش.

أنا كورين أنديرشون تدير محل بيع زهور رحبت بقرار المصلحة إذ تقول :أعتقد أنه من الجيد أن تقوم مصلحة الضرائب بهذه التفتيشات إذ أن هناك من يغشون عند تلقيهم لدفعات الزبائن ولدى زملاء يعملون في نفس المجال يقومون بذلك

وتشرح أنديرشون أن أكثر من يغشون هم من لديهم أجهزة دفع مبرمجة على الكمبيوتر تمكنهم من محو الفواتير حتى بعد إدخلاها في الكمبيوتر وهو أمر شائع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".