Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ثمانية وعشرون مليارد لدعم صناعة السيارات في السويد

وقت النشر torsdag 11 december 2008 kl 15.25
وزير المالية اندرس بوري ووزيرة التجارة والاقتصاد مود اولفسون. عدسة ينيريك هنريكسون/سكانبيكس

قالت الحكومة اليوم انها تقدم 28 مليارد كرون لدعم مصانع السيارات في البلاد. وتشمل حزمة الدعم هذه ثلاثة اجزاء مختلفة: من هذا المبلغ ثلاثة مليارات كرون لدعم المؤسسات الحكومية التي تقوم باجراء البحوث والدراسات المتعلقة بتطوير قطاع صناعة السيارات. والهدف وراء هذا هو تعزيز قدرة هذه الشركات على المنافسة في الاسواق العالمية. مود اولفسون، وزيرة النشاط التجاري تقول:

لهذا نريد بهذه المليارات الثلاثة لمعهد الابحاث ان ندعم ونشجع البحث والتطور لنحصل على السيارات التي تحافظ على البيئة التي يكون عليها الطلب في الحالة التي نعيشها اليوم. حيث هناك الكثير ممن يطلبون السيارات التي تسير بوقود يحافظ على البيئة. والذين يرغبون بسيارات تصرف طاقة قليلة وكذلك اولئك الذي يودون انقاذ المناخ.

تقول وزير النشاط التجاري والاقتصادي مود اولفسون في المؤتمر الصحفي الذي عقدته مع وزير المالية اندرس بوري ظهر اليوم الخميس.

الهدف من وراء هذا الدعم هو تعزيز المنافسة في اسواق السيارات، ومن اجل انشاء شركات جديدة تنتمي للشركات الموجودة اصلا. ودعم الدراسات الجامعية في هذا الميدان.

الجزء الاخر من حزمة الدعم الذي تقدمه الحكومة في هذا المجال هو الضمانات الحكومية بقيمة عشرين مليارد كرون كحد اعلى، بهذا يكون بمستتطاع الشركات اخذ قروض من بنك الاتحاد الاوروبي للاستثمار.

المبالغ سوف تذهب الى القروض. فمن اجل اخذ قرض لجعل السيارات اكثر حفاظا على البيئة، وللحصول على هذا القرض على الشركة ان تقدم ضمانات جيدة عن وضعها الاقتصادي، وبخلاف ذلك سوف لايكون هنالك قرض، حسب مود اولفسون.

من جانبه قال وزير المالية اندرس بوري ان الحكومة ليس في نيتها امتلاك شركة سيارات:

سوف لانقوم بامتلاك شركة سيارات، بل نحن سوف نؤمن الظروف المستقبلية لتطور سوق السيارات. ليس لدينا النية في دعم النشاطات الجارية الآن في هذا الميدان، كما لانقدم المساعدات المالية لاصحاب هذه الشركات.

قال اندرس بوري، وزير المالية

قرار الحكومة بتقديم دعم لمستقبل صناعة السيارات في البلاد قوبل بآراء ايجابية من قبل ممثلي النقابات في شركة السيارات ، اذ عبرت أنيته هيلغرين، رئيسة نقابة اونيونن في شركة ساب بترولهتان، عبرت بالقول:

قرار ايجابي جدا بالنسبة لنا، عندما تقول الحكومة بان صناعة السيارات ستكون موجودة في المستقبل وعلى الاراضي السويدية، معنى هذا ستكون هنا فرص عمل....

هذا فيما قال باول اوكرلوند، رئيس نقابة ميتال في الشركة بان دعم البحوث والدراسات المتعلقة بالسيارات المحافظة للبيئة امر ايجابي جدا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".