Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المجلة

وقت النشر torsdag 18 december 2008 kl 10.44

في مجلة اليوم 18-12-2008
-------------------------------

عدد اكبر من طالبي اللجوء سوف يسفّرون العام القادم

تطالب الحكومة الان بزيادة وتيرة تسفير اللاجئين المرفوضة طلباتهم. اذ يركز البوليس على طائرات مؤجرة ( تشارتر) لتسفير جماعي للمرفوضة طلباتهم.

وكان مثل هذا التسفير قد حدث الثلاثاء الماضي حيث ابعد الى بغداد اثني عشر شخصا، على متن طائرة واحدة.
 مع بداية العام 2008 كان هناك ثمانية عشر الف شخصا في السويد مشمولين بالتسفير عن السويد. عدد قليل منهم عاد الى بلاده طوعا.

ويعتقد ان يصل عدد المقرر ابعادهم عن البلاد الى اربعة وعشرين الف شخصا، العام القادم والعام 2011 قد يصل العدد الى ثلاثين الفا.. وتشير المعطيات الى ان عشرين الفا من المرفوضوةة طلبات لجوئهم وتقرر ابعادهم سوف يختفون عن الانظار.

هذا وكان التسفير في السابق يجري على الطائرات ذات الرحلات الاعتيادية، لكن الطيارين غالبا ما يرفضون نقل اشخاص (مشاجرين) على متن الطائرة

----------------------------------– ----------------------

الادعاء العام يحقق في قضية مؤسسة نوبل

امر المدعي العام نيلس اريك شولتس، في قسم مكافحة الفساد المالي باجراء تحقيق اولي في قضية سفر اثنين من اعضاء لجنة نوبل الى الصين بدعوة من هناك. ويقول المدعى العام بان الامر يتعلق بشكوك حول اخذ رشوة. جاء ذلك في حديث له الى الاذاعة السويدية:

سنجمع معلومات تتعلق بهذه المسألة ومن ثم نرى فيما اذا كنا سوف نقوم بمتابعتها والتعامل معها نحن ام سيحال الامر الى نقاش داخلي لايتعلق بمخالفة قانونية. انا لست متأكد من هذا. انا استلمت اساس انطلق منه الى فتح تحقيق حول السفرة الى الصين، ولكن ايضا ساطلع على القضية الاخرى. يقول هذا مدعي الدولة العام نيلس اريك شولتس الى الاذاعة.

في وقت سابق ابرمت شركة آسترا زينيكا اتفاقا واسعا لتمويل شركتين تابعتين لمؤسسة نوبل المسؤولة عن رعاية مبالغ جوائز نوبل الخمس في، الطب، الفيزياء، الكيمياء واللادب والسلام. الاتفاقية سرية ولكن مبلغ الدعم، ربما يصل الى عدة ملايين كرون.

شركة الادوية آسترا زينيكا، ربحت ، هي الاخرى ايضا من جائزة نوبل في الطب لهذا العام، حيث ذهبت نصفها الى اكتشاف فايروس ”هو بي في ”، وهو المجال الذي للشركة مصلحة اقتصادية كبيرة فيه، باعتبارها صاحبة الحق في بيع نوعي اللقاح المضاد بهذا الفايروس.

من جهته يشير ميكائيل سولمان، رئيس مؤسسة نوبل بام ليس ثمة رابط بين من يختار المرشحين لجائزة نوبل في الطب وهي لجنة نوبل التابعة لمعهد كارولينسكا للابحاث ا لطبية ودعم شركة الادوية آسترا زينيكا المالي لشركة نوبل. لكن الاذاعة السويدية كشفت بان رئيس لجنة نوبل في الطب برتيل فريدهولم، كان يعمل في شركة أسترا زينيكا، وان عضو اللجنة الحالي بو آنغيلين، يجلس في ادارة الشركة.

ولهذا فان التحقيق الذي امر به الادعاء العام في هذه القضية له اهمية كبيرة، فيما يتعلق بالصيت الطيب لجائزة نوبل، كما يقول كلاس ساندغرين الذي يعمل استاذا في علم القانون ورئيس معهد مكافحة الرشوة:

يجب ان لايغيب عن البال بان هيبة جائزة نوبل تتطلب ان يكون هنالك اساس متين من الثقة نحو خصوصية لجنة الجائزة، ولذا ارحب بقرار المدعي العام بالدخول الى العمق في متابعة هذه القضية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".