Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

يوران هيغلوند قلق بشأن مايسمى بسياحة الأجهاض

Publicerat måndag 23 februari 2009 kl 15.08

يثير موضوع اجراء المرأة الحامل لعمليات الأجهاض بسبب جنس الجنين جدل واسع بين شرائح المجتمع بشكل عام وهناك غضب بسبب هذا الموضوع لأن العديد من النساء الحوامل يخضعن لهذا النوع من الأجهاض.

بدأ الموضوع بعد ان قامت منذ مدة امرأة في سوريملاند بالأجهاض مرتين بعد معرفتها بأن الجنين يحمل جنس غير مرغوب به. اثارت هذه الواقعة ردة فعل بين العاملين في المستشفى والذين طالبوا بنصوص وقوانين اكثر وضوحا بشأن حق المرأة الحامل في معرفة جنس الجنين. يشك العاملون بالمستشفى ان الأجهاض حدث بسبب ان الجنين كان انثى. ادى هذا الى ان العديد من النساء النروجيات يختارون عمل هذا النوع من الأجهاض في السويد, هذا ماقاله مستشار حكومة اوسلو في الأسئلة الطبية الأخلاقية.

اما وزير الشؤون الأجتماعية يوران هيغلوند فيشعر بقلق ازاء هذا النوع من التطور:

”ان يكون هناك نساء يخترن القيام بالعملية لأختيار الجنس المرغوب به للجنين هو نوع غير جيد من التطور ويجب ان نقوم جميعنا بالمناقشة والتعاون لأيجاد حل ما”.

مدير لجنة الأحياء التقنية في النرويج سيسسيل روغنة يقول ان النساء النرويجيات اللواتي قمنا بمعرفة جنس الجينين ولم يستطعن الأجهاض في النرويج توجهن الى السويد لعمل هذا, لأن الحد الأقصى هنا لعمل الأجهاض هو ان تكون المرأة الحامل في اسبوعها الثامن عشر بينما في كلا من الدنمارك والنرويج الحد الأقصى هو اثنى عشر اسبوعا.

حق الأهل في معرفة جنس الجنين يعتبر المسبب الأول في اختيارهم لأجهاضه, وتم في الأونة الأخيرة مناقشة الموضوع بشكل نشيط وهيئة الشوؤن الأجتماعية ترى انه يجب الحد من امكانية معرفة جنس الجنين, وهو مايراه وزير الشؤون الأجتماعية يوران هيغلوند كحل محتمل:

”بالتأكيد يجب ان ننظر اولا في الأسباب الواقعة خلف هذا الموضوع, لأنه من غير المقبول ان يتم التصنيف بين الأناث والذكور”.

لكن هل يرى وزير الشؤون الأجتماعية يوران هيغلوند انه من الممكن ان يرفض اخبار الوالدين بجنس الجنين حتى ان اصر الوالدين على المعرفة:

”نعم, ارى ان هناك سبب منطقي للتفكير في استخدام هذا الحل ان لم يكن هناك طبيا مايستدعي اخبار الوالدين. انا على علم ان هذا النوع من المعلومات ممكن الحصول عليه بطرق عديدة اخرى لكن الغرض من منعه يستحق فعلا التفكير بجدية بالموضوع”.

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".