Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

وزيرة العدل تلتقي شبيبة ضاحية تينستا التي شهدت مؤخرا بعض حوادث الشغب الشبابي

وقت النشر onsdag 25 februari 2009 kl 17.25
وزيرة العدل بياتريس آسك

زارت وزيرة العدل بياترس آسك أمس ضاحية تينستا شمالي ستوكهولم، التي يتألف غالبية سكانها من المهاجرين. الزيارة تمت على خلفية أحداث شغب شبابي شهدتها الضاحية قبل نحو أسبوعين.

آسك التقت بعض شبيبة المنطقة، وأعضاء القسم البلدي فيها، وكذلك ممثلين للمنظمات التطوعية. وقالت أسك انها تشعر بالرضا عند حديثها عن الشباب في المنطقة خصوصا انها سبق لها وعملت مع مدارس في المنطقة والمناطق المشابهة ووجدت كمية ابداع كبيرة بين هولاء الشباب لكن تسببت مع الأسف بعض اعمال الشغب بعرقلة الأبداع لدى الشباب.

تحليل اسك لماحصل مؤخرا من اعمال للشغب في المنطقة فجاء كالتالي:

”حصلت الكثير من التغييرات في تينستا في الفترة الأخيرة, هناك حركة واسعة بسبب انتقال الناس من والى تينستا مما يسبب حدوث بعض المشاكل, لكن مقارنة بمناطق اخرى تعتبر منطقة هادئة وجيدة لكن هناك حاجة لعمل المزيد ليشعر سكان المنطقة بالراحة والأمان”.

ترى اسك بحسب ماسمعته من رجال الشرطة ان واحدة من عوامل الأمان المهمة في المنطقة هو السيطرة على مجاميع الشباب التي تتسبب في اعمال العنف في المنطقة وتؤذي الجميع.

لكن ماهي الأسباب التي تدعو مثل هولاء الشباب الى عمل هذا النوع من الشغب؟ عن هذا اجابت بياتريس اسك قائلة:

”اعتقد ان هناك مجموعة من العوامل ابتداء من نقص العون و المساعدة المقدمة لهولاء الشباب منذ البداية في المدرسة مثلا، ومع الأسف يجر هذا النوع من الشباب عدد اخر من الشباب المماثل لهم في العمر. والحل يكمن في تقديم المساعدة لهم من المنزل والعائلة والمدرسة ورجال الشرطة”.

اما عن الخطط المستقبلية بعد هذا اللقاء بين اسك والشباب تحدثت قائلة:

”احاول ان استمع الى كل مايحدث وكيفية عمل رجال الشرطة هنا ومن ثم لدي عدد من المشاريع في المنطقة وأود ان يكون هناك اتصال محلي لأخذ وأعطاء الأفكار لأنه هناك العديد من الأشياء الجيدة في منطقة تينستا”.

لكن من وجهة نظر الشباب في تينستا ان المنطقة ليست بحاجة الى عمل مكثف من الشرطة وأنما بحاجة الى نشاطات اكثر, عن هذا علقت اسك قائلة:

”ارى ان الموضوع عبارة عن مجموعة من العوامل, والشرطة عامل مهم هنا خصوصا بالنسبة للمشاغبين من الشباب الذين يقومون بأيذاء انفسهم والأخرين, اما من ناحية النشاطات فالشباب متعطشون دائما لعمل المزيد والجديد لكنني ارى ان المنطقة تقدم العديد من النشاطات, من المحتمل ان تكون هذه النشاطات مقتصرة على الأولاد وتنقص الفتيات مثلا, لكننا نحاول ان نستمع لكل الأراء لحل المشاكل”.

يونس محمود وبونجو احمد شابان في عمر السابعة عشر مستائين من الوضع في تينستا وزيادة اعمال العنف والشغب, ويرى الأثنان ان وزيرة العدل بياتريس اسك يجب ان توظف كمية اكبر من الأموال لزيادة النشاطات في المنطقة, يقول محمود وبنجو ان الشباب يرفضون وجود رجال الشرطة في المنطقة ويحاولون اخافتهم.

السبب في هذا بحسب راي الشابين هو ان الشرطة تتدخل فيما لايعنيها احيانا وتحط من قدر الشباب اما اهاليهم او تحط من قدر العائلة باكملها عندما تقف سيارة الشرطة يوم كامل من دون سبب اما مدخل المنزل.

يؤكد الشباب على ان الخطأ هو خطأ الحكومة وبياتريس اسك التي تأتي من وجهة نظرهم بالمزيد من رجال الشرطة بدلا من ان تاتي بسياسين اذكياء يقومون بحل المشاكل عن طريق اعطاء العمل للشباب والنشاطات.

لارش فونتاندير رجل شرطة في المنطقة, وهو لايريد ان يعطي المسألة اكبر من حجمها ويؤكد ان تينستا منطقة هادئة وجيدة:

” المنطقة جميلة والسكان لطفاء هنا واليوم يجري بشكل عادي مثل المناطق الأخرى لكن الأعلام هو من خلق هذه الصورة المبالغ فيها لما حصل سابقا من اعمال شغب”.

ينفي لارش مايقال عن عدم شعور رجال الشرطة بالأمان ويقول انه لايشعر ابدا بانه مهدد.

الحل من وجهة نظر لارش لمساعدة هولاء الشباب هو ادخال اهاليهم في الصورة لأنه ليس هناك من يجرا على عمل مثل هذه الأشياء في وجود الوالدين او الأهل بشكل عام.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".