Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

العودة الى اقدم انواع الحمية الغذائية في تقليل الوزن

Publicerat fredag 27 februari 2009 kl 15.26

قلل من كميات الطعام المتناولة فيقل وزنك ايضا, هذا هو شعار اخر صيحات موضة الحمية الغذائية, وهي بالأحرى من اقدم انواع الحمية الغذائية ايضا, في ظل الوعي بأمور الحفاظ على الصحة والرشاقة ينادي الخبراء بالتقليل من كميات الطعام المتناولة لخسارة اكبر للوزن

في دراسة جديدة نشرت في المجلة الطبية نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين كتب ان كمية السعرات الحرارية التي تتناول هي التي تلعب دور كبير في خسارة الوزن وليس نوعية هذه السعرات, اي ان كانت من الدهون او البروتينات او الكاربوهيدرات. فالمسألة بسيطة اذا, لخسارة الوزن يجب التقليل من كميات الطعام المتناولة. الخبيرة في فيزيائية الغذاء اليزابيت فوشوم من جامعة لينشوبينغ تقول ان المهم في الموضوع هو مالانتناوله وليس مانتناوله, اي انه يجب ان نأكل على قدر الحاجة والطاقة المبذولة.

اضافت اليزابيت ان هذه الطريقة ليست جديدة وانها تعرفها منذ اربعين عاما في بدايات دراستها, وانه من البديهي ان يقل الوزن بتقليل كمية الطعام, لكن من المهم تذكير الناس بأستمرار بهذه الطريقة لأن هناك الكثيرين ممن يعانون من السمنة المفرطة وزيادة الوزن ويجب ان يتم توعيتهم بأهمية الحمية للحفاظ على الصحة.

ظهرت في الأونة الأخيرة مجموعة كبيرة وانواع مختلفة من الحمية الغذائية وجميعها تعد بخسارة الوزن والحصول على الجسم الرشيق, تقول اليزابيت ان السبب في كثرة هذه الأنواع قد يعود ايضا الى زيادة السمنة والمحاولة في ايجاد افضل الطرق لخسارة الوزن.

لكن هل يعني ان العودة الى هذه الحمية الكلاسيكية يعني تهديدا للحميات الأخرى التي تعتمد مثلا على تناول البروتينات او الدهون فقط؟ عن هذا اجابت اليزابيت قائلة:

”لاأعلم كيف سيكون الوضع في هذه المنطقة, لكنه بلا شك سيكون هناك صدى لهذه الحمية والأمر يعود اولا وأخيرا للناس ومايريدون التصديق به”.

تقول اليزابيت انه قد يكون هناك طابع تجاري لظهورهذه الأنواع المختلفة من الحمية وانه هناك من يتصور انه ممكن ربح الأموال من خلالها, لكن هناك بعض المبالغة في الموضوع لأن الحمية التي تعتمد مثلا على تناول كميات اقل من الطعام ليس فيها اي نوع من الربح التجاري لأحد.

اضافت اليزابيت ان الزيادة في انواع الحمية الغذائية في الأونة الأخيرة هو قلة المعرفة والوعي الغذائي بين الناس خصوصا ضمن المنهج الدراسي في المدارس.

الأطفال يجب ان يتعلموا الطرق الصحيحة لتحضير الطعام والتناول الصحيح للطعام وكيفية تأثير مانتناوله على الصحة والجسم, جاء هذا بحسب اليزابيت.

اخيرا قالت اليزابيت انه ليس من العدالة ان نضع المسؤولية كاملة على عاتق الأهل والوالدين في تعليم الأطفال حتى وان كان يقع عليهم جزء من المسؤولية لكن يجب مساعدتهم في الباقي.

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".