Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

فولفو متهمة برشوة مسؤولين في نظام صدام حسين

وقت النشر fredag 6 mars 2009 kl 16.20

وجه الأتهام الى ثلاثة من كبار مدراء شركة السيارات السويدية فولفو بتقديم رشى الى مسؤولين عراقيين في نظام الرئيس المخلوع صدام حسين، وذلك ضمن برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء الذي كانت تديره الأمم لالمتحدة في تسعينات القرن الماضي.

وحسب صحيفة سفينسكا داغ بلاديت فان المدراء الثلاثة في فولفو متهمون بدفع رشوة بقيمة عشرين مليون كرون سويدي للحصول على عقد من المسؤولين العراقيين بتوريد سلع من بينها رافعات ذات عجلات.

هيئة مكافحة الفساد التي درست القضية على مدى ثلاث أعوام ووجهت الأتهام الى المدراء الثلاثة تعتبر فعلهم جريمة، وسيطالب ممثل الأدعاء العام كريستر فان دير كفيست بمعاقبتهم بالسجن لفترة تصل الى أربعة أعوام.

الأتهام الموجه الى فولفو ليس الوحيد من نوعه فيما يتعلق بقضايا الفساد التي أرتبطت ببرنامج النفط مقابل الغذاء والدواء، أذ سبق وان كشف النقاب عن ان حوالي الفين وميتي شركة من مختلف بلدان العالم أختارت أو أضطرت الى تقديم رشاو الى متنفذين في نظام صدام حسن لأبرام صفقات تجارية ضمن البرنامج. وأضافة الى فولفو تحوم الشبهات حول أربعة عشر شركة سويدية بالتورط في تقديم رشاوى الى أولئك المتنفذين، بينها شركات سكانيا وأطلس كوبكو.

ممثل الأدعاء العام فان دير كفيست يرى ان قضية فولفو ستكون في السويد مثالا مقررا بالنسبة للقضايا الأخرى، أذ من المتوقع ان يصدر قريبا قرار بشأن الشكوك التي تحوم حول شكرة سكانيا

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".