Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مقترح الحكومة للبيئة بين الترحيب والإنتقاد

وقت النشر tisdag 10 mars 2009 kl 10.17
الإتحاد السويدي للفلاحين مستاء من مقترح الحكومة للبيئة

من أهم ما تضمنه مقترح الحكومة للبيئة زيادة سعر وقود دييزيل بأربعين أورى في اللتر، علاوة على إلغاء ضريبة السيارات على السيارات الرفيقة بالبيئة لمدة الخمس سنوات الأولى.

وتهدف هذه التغييرات الجدرية، بحسب الوزير المعني أندرياس كارلغرين، إلى إعطاء السويد دورا رياديا في مجال العمل البيئي.

الإجراءات التي يتضمنها المقترح الحكومي للبيئة عديدة، ومنها العمل على جذب أكبر عدد ممكن من السائقين إلى إستعمال سيارات رفيقة بالبيئة وذلك من خلال إعفائهم من دفع ضريبة السيارات في الأعوام الخمسة الأولى إبتداءا من مطلع سنة ألفين وعشرة.

أما ضريبة الوقود فسيتم زيادتها على الدييزيل بقيمة عشرين أورى بداية من الأول يناير كانون الثاني من السنة القادمة ثم زيادة إضافية بقيمة عشرين أورى مع مطلع سنة ألفين وثلاثة عشر.

ومن الإجراءات الأخرى التي تضمنها المقترح الحكومي للبيئة تخفيض ضريبة العربات على الشاحنات والحافلات الثقيلة كتعويضات، كما تريد الحكومة في جانب آخر ربط الضريبة بكمية ثاني أوكسيد الكربون التي تطلقها العربة حيث سترتفع ضريبة العربة التي تطلق أكثر من مئة وعشرين غرام من ثاني أوكسيد الكربون من خمسة عشر إلى عشرين كرون لكل غرام.

بعض الإجراءات تلقى إنتقادا ومن بينها إلغاء التخفيض على ضريبة ثاني أوكسيد الكاربون بالسنبة لشركات الطاقة المكثفة وكذلك بالسبة لشركات التدفئة والصناعات التي لا تقع ضمن دائرة التجارة بحقوق التلوث وهي الدائرة التي يمكن فيها وضع تسعيرة لكمية غاز ثاني أوكسيد الكربون التي يتم إطلاقها.

من بين الفئات التي لا ترحب بالمقترحات الحكومية فئة الفلاحين الذين ولغاية اليوم كانو يسترجعون جزءا كبيرا من الأموال التي يدفعونها كضريبة على غاز ثاني أوكسيد الكربون. لارش يوران بيترشون رئيس إتحاد الفلاحين السويديين مستاء من المقترح الحكومي بهذا الخصوص ويقول أن الضغط الضريبي على قطاعات الزراعة والغابات سيرتفع بأكثر من مليار كرون.

لكن وزير البيئة أندرياس كارلغرين يجيب عن هذا الإنتقاد ويقول أن المستقبل لن يكون للطاقة المستخرجة من الأرض وعليه فإن الإعانات المالية وأموال الضرائب من أجل إستخدام الطاقة المستخرجة لن تكون مستقبلا لأحد بل العكس يضيف أندرياس كارلغرين فإن الفلاحة من بين القطاعات الأكثر إستفادة من تكييف المصادر الطاقوية وجعلها أكثر رفقة بالبيئة وإلى جانب هذا يمكن للمعنيين معرفة قواعد اللعبة مسبقا لأن تنفيذ هذه التكييفات سيستغرق سنين عديدة.

الجمعية السويدية لحماية الطبيعة آس آن آف رحبت بالمقترح الحكومي ووصفته بالجيد والجيد بالتحديد، بحسب السكرتيتر العام للجمعية سفانتا أكسيلسون، هو أن الحكومة تستعمل وسائل إقتصادية وترفع أسعار إطلاق غازات ثاني أوكسيد الكاربون. ويضيف سفانتا أكسيلسون السكرتير العام للجمعية السويدية لحماية الطبيعة آس آن آف أن المؤسف في المقترح الحكومي هو عدم إعتماده على الأهداف بعيدة المدى وضعف طموحاته على المدى الطويل مضيفا أنه يجب إعتماد تكييفات سريعة للغاية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".